اتحاد المرأة التقدمي في النقب ينظم ندوة بعنوان "خطورة الخدمة المدنية"

اتحاد المرأة التقدمي في النقب ينظم ندوة بعنوان "خطورة الخدمة المدنية"

نظم اتحاد المرأة التقدمي – فرع النقب – محاضرة بعنوان "خطورة الخدمة الوطنية"، وذلك بحضور العشرات من النساء.

وتحدث المحامي سعيد نفاع، عن "محاولات الدولة منذ تأسيسها ضرب وحدة أبناء الأقلية من خلال الانفراد بنا عشائريًا وطائفيًا وعزلنا عن بعضنا البعض، لكي يسهل عليها تمرير مخططاتها التي تستهدفنا بشكل عام وجماعي كأقلية قومية في البلاد". وأضاف، "ان الدولة استغلت من قبلوا بالتجنيد في صفوفها من ضعيفي الأنفس لدعايتها الخارجية لتحسين صورتها أمام العالم والتغطية على جرائمها التي اقترفتها بحق أبناء البلاد الأصليين"، كما قدّم معطيات مخالفة لما تعرضه الدولة، حول ربط الخدمة بالحقوق قائلا "إنّ هذه الأكذوبة مفضوحة تمامًا، حيث تشير معطيات نشرتها الحصافة الإسرائيلية، أن القطاع الدرزي والبدوي في أدنى سلّم الدرجات من كافة الجوانب وخاصة التعليم والاقتصاد".

وتحدث عبد الكريم العتايقة، عضو اللجنة المركزية للتجمع الوطني الديمقراطي، عن "أهمية توعية الجماهير من خطورة الانزلاق وراء الخدمة الوطنية، والتي تندرج وراء المخطط الإسرائيلي لتذويب الهوية الوطنية لابناء شعبنا علمًا أن الخدمة المدنية هي بالدرجة الأولى خدمة وطنية صهيونية، تقدم مجانًا من قبل أبناء الأقلية الفلسطينية – وهذا هو الخطر الحقيقي على هويتنا الوطنية"، حسبما قال.

وقد جرى نقاش مستفيض حول هذه القضية بين النساء والمحاضر، خاصة بما يتعلق بالجمعيات التي تدعم الخدمة الوطنية.

منى الحبانين، مركزة اتحاد المرأة التقدمي في النقب، عقبت بالقول: "هذه المحاضرة لها أهمية خاصة لدى النساء، كون المرأة هي التي تربي الابناء وهي العمود الأساسي في العائلة وهي مؤتمنة عليهم، وعليها أن تكون واعية للمخاطر من مثل هذا الانزلاق الأخلاقي للذين يشاركون في هذه الخدمة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018