احتجاز 5 من شبيبة التجمع أثناء عودتهم من مسيرة يوم الأرض..

احتجاز 5 من شبيبة التجمع أثناء عودتهم من مسيرة  يوم الأرض..

احتجزت الشرطة بعد ظهر اليوم 5 من شبيبة التجمع الوطني الديمقراطي من قرية كفر مندا بعد أن أوقفتهم في طريق عودتهم من مهرجان يوم الأرض في مدينة سخنين.

وصادر أفراد الشرطة من الشبان أعلام التجمع الوطني الديمقراطي وأعلام فلسطين ومنشورات من إصدار التجمع الوطني الديمقراطي حول يوم الأرض. واقتادوهم إلى مركز شرطة "مسغاف" ولم يتم إطلاق سراحهم إلا بعد تدخل المحامي محمد طربيه سكرتير منطقة البطوف في التجمع الوطني الديمقراطي.

وفي حديث مع موقع عرب48 قال سكرتير شبيبة التجمع في كفرمندا، قاسم عبد الحليم، أن عناصر الشرطة أمروهم بشكل هستيري بوقف سيارتهم جانبا، حينما رأوا أعلام فلسطين وأعلام التجمع الوطني الديمقراطي ملفوفة على أعناق الشبان. وقبل أن يوجهوا إليهم أي سؤال صادروا بوحشية الأعلام الملفوفة على أجسادهم، والمنشورات، واقتادوهم إلى مركز شرطة "مسغاف" وعاملوهم بفظاظة.

ويضيف عبد الحليم: إلا أنه وحال حضور المحامي تغيرت طريقة التعامل وأصبحت أقل فظاظة. وأفرج عنهم بعد حوالي ساعة من احتجازهم.

ويعقب أحد الشبان بالقول " أصابتهم الهستيريا حينما رأوا الإعلام، ما قاموا به هو استفزاز، ولكن لن يستطيعوا النيل من عزيمتنا ولن يتمكنوا من ثنينا عن خطنا الذي اخترناه، الخط الوطني الذي ليس لنا سواه".