اختفاء شابة من اللد خلال رحلة شهر العسل مع زوجها في برشلونة..

اختفاء شابة من اللد خلال رحلة شهر العسل مع زوجها في برشلونة..

ناشدت عائلة السيد محمد أبو غانم من مدينة اللد، كافة الجهات المسؤولة بالتحرك السريع من أجل الكشف عن مصير زوجة ابنها خلود أبو غانم ( 19 عاما) من المدينة، والتي اختفت آثارها يوم قبل عدة أيام في مدينة برشلونه الإسبانية.

وكان العروسين طه محمد أبو غانم ( 22 عاماٌ) وخلود أبو غانم قد سافرا لقضاء "شهر العسل" في اسبانيا قبل نحو أسبوع، وسرعان مع اختفت آثار العروس خلود خلال تواجدهما في الفندق الذي نزلا به في برشلونة.

وكانت عائلة أبو غانم في اللد قد صعقت يوم السبت الماضي باتصال تلقته من ابنها طه يبلغه عن اختفاء زوجته بعد فترة وجيزة من دخولهما إلى غرفتهما في الفندق.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها العائلة من ابنها فإن العروسين قضيا عدة ساعات في السوق، ومن ثم عادا إلى غرفتهما في الفندق، وبعد دخول الزوج إلى الحمام وخرج ليجد أن زوجته غير موجودة في الغرفة، وبعد أعمال بحث عنها في الفندق لم يجدها، حيث قام وقام على الفور بإبلاغ رجال الأمن في الفندق عن الموضوع.

وفي حديث لمراسل عــ48ـرب مع عم العروسين، قال إن العائلة تنتظر بفارغ الصبر أية معلومات تقود إلى مكان وجود العروس، لكن المعلومات المتوفرة لدى العائلة حتى هذه الساعة شحيحة جدا، إذ قامت العائلة بإبلاغ القنصلية الإسرائيلية في اسبانيا عن الحادثة، وكذلك قدمت بلاغا في مركز الشرطة في اللد عن الحادث والتي بدورها كما يقول قامت بإبلاغ الجهات ذات الصلة بالموضوع.

وقد قدمت العائلة العديد من التفاصيل المتعلقة بالعروس للقنصلية الإسرائيلية وكذلك زودتهم برقم الهاتف الخليوي الذي بحوزتهما لتسهيل عملية التحري والبحث عنها.

وأفاد عم العروسين أن شقيق العريس ووالد العروس قد سافرا صبيحة اليوم الخميس إلى برشلونة من أجل متابعة آخر الأخبار ومجريات التحقيق في حادثة اختفاء العروس، ومن المتوقع أن تزود العائلة بمعلومات إضافية يوم غد أي بعد وصول العائلة إلى برشلونة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018