استئناف المحاكمة السياسية ضد النائب عزمي بشارة ظهر اليوم

استئناف المحاكمة السياسية ضد النائب عزمي بشارة ظهر اليوم


تعقد هيئة محكمة الصلح في الناصرة برئاسة القاضي توفيق كتيلة يوم الثلاثاء القادم،1 نيسان، 2003 الساعة 12:00 الجلسة الأخيرة في مرحلة الادعاءات التمهيدية من المحاكمة السياسية لرئيس التجمع الوطني الديمقراطي عزمي بشارة ومساعديه موسى ذياب وأشرف قرطام بتهمة تنظيم الزيارات الانسانية لفلسطينيي الداخل الى ذويهم واقاربهم في سورية والتي اعتبرته الحكومة الاسرائيلية خرقاً لأنظمة الطوارئ للعام 1948 التي تمنع زيارة "دولة معادية" حسب القاموس الاسرائيلي.

ومن المفترض ان يصدر عن المحكمة قرار بتشطب لائحة الاتهام الموجه ضد النائب عزمي بشارة ومساعديه او متابعة المحاكمة بالاجراء الجنائي.

ويذكر ان الجلسة الأولى عقدت في تاريخ 10 كانون الأول، 2001 بعد أن رفعت الهيئة العامة للكنيست الحصانة عن النائب عزمي بشارة (تشرين الثاني، 2001) وتقديم لائحتي اتهام ضده على خلفية تنظيم الزيارات وتصريحات سياسية اعتبرها المستشار القضائي للحكومة، الياكيم روبنشتاين، دعماً "لتنظيمات ارهابية".