استدعاء فتاة عربية من كفر قرع في المثلث للتجنيد والنائب زحالقة يعمل على إلغائه..

استدعاء فتاة عربية من كفر قرع في المثلث للتجنيد والنائب زحالقة يعمل على إلغائه..

ألغت مكاتب التجنيد للجيش الإسرائيلي أمر التجنيد الذي وجّهته للآنسة مريم عمران زحالقة من كفرقرع، بعد أن قام النائب جمال زحالقة بالتوّجه إليهم مطالبًا بإلغاء أمر التجنيد بشكل فوري.

وكانت زحالقة، التي تعيش مع والدتها الرومانية في رومانيا، تلّقت أمرًا بالحضور إلى مكاتب التجنيد خلال الصيف الماضي، مما دفعها إلى عدم زيارة البلاد وأدخلها وعائلتها إلى حالة من القلق والخوف من التنفيذ الفعلي لأمر التجنيد.

وتوّجهت عائلة مريم زحالقة، فور تلقي أمر التجنيد، إلى النائب زحالقة الذي تابع القضية وقام بمراسلة الهيئات ذات الصلة بالموضوع موضحًا أنّ مريم عربية وغير ملزمة بالخدمة العسكرية، رغم أنّ تفاصيلها الرسمية تشير إلى أنها غير عربية بسبب كوْن أمها رومانية مسيحية!

وعبّرت العائلة عن ارتياحها من إصدار إلغاء الأمر بشكل نهائي، وصرّح الوالد لـ "فصل المقال": "نشعر الآن بالطمأنينة والارتياح بعد إزالة هذا الهمّ عنا، كان الموضوع جديًا وقد امتنعت ابنتي عن زيارتنا بسبب الخوف من تجنيدها الإجباري. أتوجه بالشكر والامتنان للنائب جمال زحالقة على مساندته ودعمه لنا".

وأكّد النائب زحالقة لـ "فصل المقال" أنّ "مكاتب التجنيد ترسل العديد من أوامر التجنيد، تستهدف بالأساس أبناء وبنات الأمهات الأجنبيات، وتشمل أيضًا من هُم أبناء لعائلات فيها الأم والأب عربيان، ويبدو أنها عملية جسّ نبض يفحص الجيش من خلالها استعداد الشباب العرب للانضمام لصفوف الجيش الإسرائيلي".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019