استطلاع عــ48ـرب: غالبية تؤيد انتخاب لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل

استطلاع عــ48ـرب: غالبية تؤيد انتخاب لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل

بين استطلاع عــ48ـرب بشأن الموقف من انتخاب لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في الداخل أن الغالبية تؤيد انتخاب لجنة المتابعة، مقابل نسبة لا تزيد عن 25% أعربت عن عدم تأييدها لعملية الانتخاب.

كما بين الإستطلاع أن نسبة قليلة جداً قالت بوجود احتمال تحول عملية انتخاب لجنة المتابعة إلى عائلية وطائفية وجهوية كما يحدث عادة في انتخابات السلطات المحلية، بيد أن نسبة مشابهة تقريباً رأت أن هذا الاحتمال غير قائم.

تجدر الإشارة إلى أن الاستطلاع وخلافاً لاتجاه كافة الاستطلاعات السابقة، كان عدد المشاركين فيها أقل بنسبة كبيرة بالمقارنة مع باقي الإستطلاعات، حيث لم يشد موضوع الإستطلاع أكثر من 750 مشاركاً، الأمر الذي يستدعي العديد من التساؤلات.

وفيما يلي نتائج الإستطلاع:




















قد يتحول الإنتخاب إلى عائلي وطائفي مثل المجالس المحلية


12.1%


العمل على تقليل هذا الخطر والذهاب إلى الإنتخابات


52.3%


لا يوجد خطر كهذا


10.9%


لا أؤيد انتخاب لجنة المتابعة مباشرة


24.7%


مجموع الأصوات


750


 

ويتناول الاستطلاع الجديد قضية فك الحصار الذي فرض على السلطة الفلسطينية منذ أكثر من عام، في أعقاب صعود حركة حماس إلى السلطة.

ويهدف إلاستطلاع إلى تبيان حجم المسؤولية التي يلقيها المشاركون على العالم العربي في فك الحصار، بالمقارنة مع الوزن الذي تفرضه الوحدة الوطنية الفلسطينية.

كما يحاول الاستطلاع الجديد تبيان الموقف من الإلتزام بشروط الرباعية الدولية من أجل فك الحصار، والتي تتضمن "الإعتراف بإسرائيل والالتزام بالإتفاقات السابقة ونبذ العنف"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018