اعتقال عربي من الداخل بشبهة تقديم معلومات استخبارية لحزب الله..

اعتقال عربي من الداخل بشبهة تقديم معلومات استخبارية لحزب الله..

سمحت محكمة الصلح في الناصرة صباح اليوم، الخميس، بالنشر عن تقديم لائحة اتهام ضد أحد سكان قرية بيت زرازير، بشبهة تقديم معلومات إستخبارية لحزب الله في لبنان.

وجاء أن رياض مزاريب (30 عاماً) قد تم اعتقاله من قبل الوحدة المركزية لشرطة المروج وجهاز الأمن العام في الحادي والعشرين من الشهر الماضي، بعد 10 أيام من بدء الحرب.

وتنسب أجهزة الأمن العام لمزاريب أنه قام في شهر حزيران/يونيو بإجراء اتصالات مع أحد قصاصي الأثر في الجيش الإسرائيلي، إياد رحال، وطلب منه مساعدته في تهريب المخدرات من الحدود اللبنانية.

وجاء في لائحة الإتهام أن رحال قد أعطى مزاريب رقم هاتف أحد تجار المخدرات من لبنان، وكان الإثنان على اتصال دائم حتى وقعت عملية "الوعد الصادق". وبعد العملية بثلاثة أيام تجدد الإتصال مع تاجر المخدرات، الذي زعمت التقارير الإسرائيلية أنه لم يكن سوى أحد ناشطي حزب الله، وطلب منه تقديم معلومات إستخبارية.

كما جاء في لائحة الإتهام أن مزاريب قد قدم معلومات حول أماكن سقوط الصواريخ، والطفلين الذين استشهدا في الناصرة، وحول دخول القوات الإسرائيلية إلى لبنان ونقاط العبور المختلفة وعمق التقدم المتوقع. كما طلب ناشط حزب الله من مزاريب أسماء أصدقاء له في الجيش الإسرائيلي ممن على استعداد لتقديم معلومات لحزب الله.

واشتملت لائحة الإتهام ضد مزاريب على" التآمر ومحاولة مساعدة العدو أثناء الحرب، الإتصال بوكيل أجنبي، وتقديم معلومات للعدو، والتخطيط لتهريب مخدرات خطيرة".

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن مزاريب قد اعترف بالتهم الموجهة له. كما جاء أن الأجهزة العسكرية أجرت تحقيقاً مع قصاص الأثر إياد رحال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018