اعتقال 8 فحماويين و 4 فلسطينيين من سكان الضفة وجندي نظامي في الجيش بشبهة نقل أسلحة إلى الضفة الغربية..

اعتقال 8 فحماويين و 4 فلسطينيين من سكان الضفة وجندي نظامي في الجيش بشبهة نقل أسلحة إلى الضفة الغربية..

أفادت التقارير الإسرائيلية أن الشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك) قاموا باعتقال أحد الجنود النظاميين في الجيش من عسفيا، بالإضافة إلى 12 فلسطينياً، بينهم 8 أشخاص من سكان مدينة أم الفحم، و4 من سكان الضفة الغربية، وذلك بشبهة الإتجار بالوسائل القتالية بين إسرائيل والضفة الغربية.

وبحسب الشبهات فقد اشتملت الوسائل القتالية على قنابل يديوية وبنادق ومسدسات ومئات الآلاف من الرصاصات، والتي تم نقلها إلى الضفة الغربية. في حين لا يزال من غير الواضح مصدر السلاح.

وجاء أن التحقيق في القضية بدأ في الأشهر الأخيرة من قبل طاقم مشترك للشاباك والوحدة المركزية في شرطة المروج. وبحسب المصادر الإسرائيلية فقد بدأ التحقيق في أعقاب ادعاءات تشير إلى أن منطقة وادي عارة تعج بالأسلحة.

كما جاء أنه تم اعتقال مجموعة قبل شهر، كان بحوزة أعضائها مئات الآلاف من الرصاصات، والعشرات من قطع الأسلحة من أنواع مختلفة. وقد سمح بالنشر حول ارتباط أحد المعتقلين، بحسب الشبهات، بمجموعة أخرى تم اعتقالها في وقت سابق.

وعلم أنه لا يزال من غير المعروف مصدر الأسلحة، وكيف وصلت إلى أيدي المشتبهين. وفي المقابل ادعى أحد المعتقلين أثناء التحقيق معه أن الأسلحة التي قام ببيعها تمت سرقتها من قبل جنود، في حين تم جمع بعضها الآخر في المناطق التي يتدرب فيها الجيش.

ونقل عن أحد الضباط في شرطة المروج أنه تم اعتقال مجموعتين ضمتا 26 معتقلاً مؤخراً، في أعقاب تحقيقات سرية قامت بها الشرطة استمرت عدة أسابيع.

وقد تم تقديم لوائح اتهام ضد ثلاثة من المعتقلين في المحكمة المركزية في حيفا، ومن المتوقع تقديم لوائح اتهام ضد باقي المعتقلين في الأيام القريبة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018