البروفسور مروان دويري من بين أوّل عشر باحثين في العالم في مجال علم النفس متعدد الحضارات..

البروفسور مروان دويري من بين أوّل عشر باحثين في العالم في مجال علم النفس متعدد الحضارات..

في دراسة أكاديمية قام بها مؤخرًا طاقم من الباحثين ( Lau, M. Y., Cisco, H. C., & Delgado-Romero, E. A. (2008) ) حول الأشخاص والمعاهد الأكاديمية التي تقوم بأبحاث في موضوع علم النفس متعدد الحضارات (Multicultural Psychology) تبين أن بروفسور مروان دويري، رئيس إدارة "عدالة"، من بين أول عشر باحثين في العالم الذين قاموا بأبحاث، وأثروا هذا الموضوع الهام.

وجاء في بيان صادر عن مركز "عدالة" أن الباحثين قد توصلوا إلى لنتائجهم بعد أن قاموا بمراجعة وتقييم الأبحاث الأكاديمية التي نشرت بين سنة 1994 و 2007 في أهم خمس مجلات علمية متخصصة في علم النفس في حضارات وثقافات مختلفة في العالم، ومن ثم قاموا بتدريج الأبحاث التي نشرت فيها لتحديد درجة إنتاجية الباحثين والمعاهد التي قدمت وأثرَت هذا المجال.

وأشار البيان إلى أنه كان من بين الباحثين العشر الأوائل البروفسور دويري العربي الوحيد. وكانت الباحثة الأفريقية الأمريكية مادونا كونستانتين من جامعة كولومبيا على رأس الباحثين الذين أثـْروا علم النفس متعدد الحضارات وجامعة كاليفورنيا-لوس انجلس على رأس الجامعات، وكانت الجامعة العبرية في التدريج الـ 26 بين المؤسسات الأكاديمية في هذا المضمار.

كما لفت البيان إلى أن البروفسور مروان دويري نشر عشرات المقالات والكتب العلمية كان آخرها "العلاج النفسي للعرب والمسلمين" الصادر بالانجليزية عن جامعة كولومبيا في الولايات المتحدة. ويقوم حاليل برئاسة طاقم بحث دولي ببحث العلاقة بين أنماط التنشئة الأسرية وبين الصحة النفسية للأبناء في تسع دول في العالم.

وأشار إلى أنه الجدير بالذكر أن بروفسور مروان دويري يقوم في كتاباته الأكاديمية بتحليل ناقد لنظريات علم النفس الشائعة في الغرب ويبين قصورها وأحيانا ضررها عند تطبيقها في مجتمعات شرقية - جماعية، ويطور نظريات وطرق علاج حساسة للخلفية الثقافية للإنسان، علمًا بأن الغالبية الساحقة من شعوب العالم هي شعوب شرقية -جماعية. وبناءً على عطائه في هذا المضمار تتم دعوة البروفسور دويري إلى العديد من المؤتمرات في العالم ليطلع الأخصائيون النفسيون في تلك الدول على نظرياته وطرق العلاج التي طورها.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة