التجمع بدأ نشاطاته لإحياء ذكرى شهداء هبة أكتوبر بثلاث تظاهرات رفع شعارات

التجمع بدأ نشاطاته لإحياء ذكرى شهداء هبة أكتوبر بثلاث تظاهرات رفع شعارات

بدأ التجمع الوطني الديمقراطي، بعد ظهر يوم أمس الخميس، سلسلة نشاطاته لإحياء ذكرى شهداء هبة القدس والأقصى بتظاهرة رفع شعارات على مفرق الناعمة، وأخرى على مفرق البروة، ونظم اليوم الجمعة تظاهرة على مفرق قرية عرابة البطوف.

ورفع المتظاهرون صور الشهداء الثلاثة عشر الذي سقطوا برصاص الشرطة الإسرائيلية خلال الهبة الشعبية الفلسطينية عام 2000 تضامنا مع الانتفاضة الفلسطينية، كما رفعوا الأعلام الفلسطينية وأعلام التجمع وأنشدوا الأناشيد الوطنية. وشارك في تظاهرة الناعمة والدا الشهيد أسيل عاصلة ومصطفى طه، نائب الأمين العام للتجمع، ومراد حداد، عضو اللجنة المركزية للتجمع وابراهيم شليوط، عضو بلدية شفاعمرو ورئيس قائمة التحالف الوطني، والمحامي معين عرموش، رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب القطرية والأستاذ ضرار صبح، مركز التجمع في طمرة ونشيطون آخرون.

وقال السيد حسن عاصلة، والد الشهيد أسيل، وسكرتير لجنة ذوي الشهداء أنه عاهد الله ونفسه على أن يواصل حمل قضية الشهداء وملاحقة القتلة حتى اليوم الأخير من حياته. ووجه نقدا للأحزاب الوطنية التي تتقاعس عن احياء ذكرى الشهداء والهبة، ويعملون ذلك من باب "اسقاط الواجب"، وأضاف أن لجنة ذوي الشهداء وافقت على قرارات لجنة المتابعة العليا لإحياء ذكرى الشهداء رغم عدم رضاها الكامل، وأنها امتنعت عن معارضتها لئلا تتهم أنها تقف في المعارضة فقط.

هذا وأصدر حزب التجمع الوطني الديمقراطي بيانا بهذه المناسبة ذكر فيه بهبة أكتوبر ومعانيها الوطنية ومواصلة اسرائيل لنهجها القمعي الدموي بحق أبناء الشعب الفلسطيني. ودعا بيان التجمع للتصدي لسياسة اسرائيل وقمعها بالوحدة الوطنية التي تتطلب اعادة بناء وتنظيم صفوف الهيئات الوطنية. واختتم البيان بدعوة الجماهير للمشاركة في النشاطات التي أقرتها لجنة المتابعة العليا، وتوجيه دعوة للمعلمين ومديري المدارس ولجان أولياء أمور الطلاب لتعميم الذكرى على الطلاب.

.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018