التجمع والتحالف يستعرضان الظروف السياسية والتحديات ويتفقان على تسريع عملية الإندماج

التجمع والتحالف يستعرضان الظروف السياسية والتحديات ويتفقان على تسريع عملية الإندماج

قرر التجمع الوطني الديمقراطي والتحالف الوطني التقدمي تكثيف التعاون والعمل المشترك والمضيّ قدماً في تسريع عملية الإندماج بين الحزبين، وذلك في إجتماع مشترك عقد في المقّر المركزي للتجمع في مدينة الناصرة يوم، أمس الجمعة (20/10/2006).

كما أقر التجمع والتحالف سلسلة من النشاطات والخطوات العينية خلال الفترة القصيرة المقبلة لإنجاز عملية الإندماج التي كانت ضمن الإتفاق الذي خاض الطرفان الإنتخابات البرلمانية السابقة على أساسه بصورة مشتركة.

وإستعرض الطرفان الظروف السياسية الراهنة والمخاطر المتزايدة المحدقة بالقضية الفلسطينية وبالمواطنين العرب في الداخل، وبحثا في كيفية تطوير العمل المشترك من أجل تقوية الموقف الوطني وتعزيز الحركة الوطنية بين عرب الداخل.

كما أكد الحزبان على أهمية التجربة المشتركة في الإنتخابات الأخيرة وعلى ضرورة تطويرها في كل الميادين.

وتمخض عن الإجتماع لجنة تنسيق مشتركة لمتابعة وتنفيذ ما أتفق عليه.

وقد حضر الإجتماع عن التجمع الوطني الديمقراطي، رئيس الحزب د.عزمي بشارة، والسكرتير العام عوض عبد الفتاح، وأعضاء المكتب السياسي النائب واصل طه وسعيد نفاع. وحضر عن التحالف الوطني رئيس التحالف، هاشم محاميد، وسكرتير الحزب احمد حجازي، والأخوة رياض جمال ومحمد تيسير وخالد جمعه ومحمد مصطفى نعامنه والمربي عمر دراوشه.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019