التجمع يتظاهر ضد جرائم إسرائيل ويدعو إلى وقفة وطنية وحدوية صلبة..

التجمع يتظاهر ضد جرائم إسرائيل ويدعو إلى وقفة وطنية وحدوية صلبة..

رداً على المجازر التي تنفذها دولة الإحتلال بحق شعبنا الفلسطيني، والتي كان آخرها مجزرة الليلة الماضية في بيت حانون، التي راح ضحيتها 19 شهيداً وعشرات الجرحى، يطلق التجمع الوطني الديمقرطاي وحلفاؤه صرخته بعد ظهر اليوم عبر سلسلة من التظاهرات على مفارق الطرق في أرجاء البلاد.

ورفع المتظاهرون شعارات تندد بالمجازر الاسرائيلية والارهاب الاسرائيلي منها: اوقفوا ارهاب دولتكم, قتلة الاطفال الى "هاج" , قنابل ذكية ... حكومة غبية, الخزي والعار للانظمة العربية العميلة, اطفالنا اقوى من طائراتكم ودباباتكم وغيرها كما رفع المتظاهرون الاعلام الفلسطينية والاعلام السود .

وفي مدينة أم الفحم تظاهر حشد كبير من القوى الوطنية في المدينة، ورفعوا الشعارات التي تندد بالمجزرة، وتؤكد أن أمريكا وإسرائيل تقودان الإرهاب ضد الأمتين العربية والإسلامية، وتدعو إلى تشكيل حكومة وحدة الوطنية من أجل مواجهة الإرهاب والعدوان.

كما ويُنظم التجمع تظاهرات مشتركة مع القوى السياسية الأخرى في بعض المواقع احتجاجاً على جرائم الحرب البشعة، التي ترتكبها حكومة أولمرت-بيرتس- ليبرمان. بحق شعبنا الفلسطيني.

وقال عوض عبد الفتاح سكرتير عام التجمع:
"لقد أصبحت المجازر صفقة ملازمة للدولة العبرية، لدرجة أنه لم يعد ممكناً ورود كلمة مجازر دون تذكر دولة اسرائيل ووحشيتها".

وأضاف: "لن تستطيع إسرائيل كسر إرادة شعبنا، وسيحيا هذا الشعب ويدوم ولكن احتلال اسرائيل وحكامها مآلهم إلى مزبلة التاريخ".

وقال: "من واجبنا نحن عرب الداخل أن نطلق صرختنا ونصعّد نضالنا ونؤكد على وقوفنا الى جانب شعبنا في محنته وفي نضاله من أجل الحياة والحرية، وأن ندعو شعبنا وقواه السياسية الى التوحّد وتشكيل جبهة موحدة لدحر الوحش الإسرائيلي".

.........

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018