التجمع يدعو للمشاركة في "احتفال النصر" الجمعة في شفاعمرو..

التجمع يدعو للمشاركة في "احتفال النصر" الجمعة في شفاعمرو..

دعا التجمع الوطني الديمقراطي، جماهير شعبنا التي منحته ثقتها الغالية في الانتخابات البرلمانية، وحققت معه نصرا كبيرا للحركة الوطنية، مثمثّلا بالنتيجة المشرفة التي حصل عليها التجمع، والتي تزداد حلاوة بكسر شوكة الأحزاب الصهيونية في قرانا ومدننا، إلى المشاركة في الاحتفال بالنصر، والذي ينظمه التجمع في قاعة "سميراميس" في مدينة شفاعمرو، وذلك يوم الجمعة.

وأصدر التجمع بهذا الصدد بيانا أكد فيه على أن انتصار التجمع له مغزى سياسيا بعيد المدى؛ فقد تحقق النصر رغم التحديات الصعبة التي مر بها الحزب في العامين المنصرمين، والتي بلغت ذروتها باستهداف القائد الوطني، الدكتور عزمي بشارة، في محاولة لضرب التجمع وتصفيته، إلا أن ردة فعل كوادر الحزب وأصدقائه كانت المزيد من التمسك بالحزب ومبادئه، والاستنفار للدفاع عن التيار القومي في الداخل، واجتاز التجمع هذا التحدي وهو أقوى وأصلب عودا، والضادات التي ملأت صناديق الاقتراع هي الدليل القاطع على ذلك.

وأضاف البيان أن هذه الانتخابات قد تميزت بالتفاف عدد كبير من الوطنيين والحريصين على الحركة الوطنية حول التجمع والتجند لنصرته في وجه التحديات، لافتا إلى أن الآلاف من الرجال والنساء والشباب عملوا في يوم الانتخابات بهمة وعزيمة قوية لحشد التأييد للتجمع. وقد حقق التجمع نصرا جديدا في الانتخابات، واستمرت مسيرة صعود قوة التجمع، رغم العقبات والصعوبات والتحديات التي واجهها.

كما أشار البيان إلى أن التجمع قد خاض الانتخابات مؤكدا على موقفه السياسي الوطني، وعلى موقفه المبدئي من مسألة مساواة المرأة وعلى التزامه بحقوق شعبنا بلا مساومة، وعلى عمله الدؤوب من أجل قضايا الناس الحياتية واليومية. وأضاف أن التجمع وبرنامجه السياسي قد حصل على ثقة الناس، معتبرا أن ذلك " مسؤولية كبيرة ملقاة على عاتقنا، وسنعمل كل ما نستطيع للقيام بها على أفضل وجه".

كما لفت البيان إلى أن التجمع قد تعرض خلال المعركة الانتخابية، وقبلها، لحملات ملاحقة وتحريض عنصري وحملات تشكيك في قوته الانتخابية، مشيرا إلى أن "جماهيرنا تمنحه ثقتها وتصفع العنصريين وكل المتربصين بالحركة الوطنية، ها هي جماهيرنا ترفع عاليا راية الضاد، راية الحرية والعدالة والمساواة بين البشر".

واختتم البيان بتوجيه الشكر لكل أهلنا في كل بلد وبلد؛ لرجالنا، لشبابنا، لنسائنا... وشكرًا لشعبنا كل شعبنا، مؤكدا على أن "شعبنا أقوى بالتجمع، والتجمع أقوى بشعبنا".

تجدر الإشارة إلى أنه سيتخلل الاحتفال كلمات قصيرة من النائب حنين زعبي والشيخ عباس زكور، والنائب د.جمال زحالقة، كما سيقدم التحية للحضور ولأبناء شعبنا النائبان واصل طه وسعيد نفاع. وسوف يتضمن الاحتفال برنامجا فنيا.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"