الثلاثاء القادم عرض نتائج المسح السنوي الشامل للمجتمع العربي: "واقع المجتمع الفلسطيني بالأرقام"

الثلاثاء القادم عرض نتائج المسح السنوي الشامل للمجتمع العربي: "واقع المجتمع الفلسطيني بالأرقام"

بمبادرة من جمعية الجليل ومركز ركاز – بنك المعلومات عن الأقلية الفلسطينية في إسرائيل- وجمعية الأهالي بالتعاون مع لجنة المتابعة العليا، يعقد في جمعية الجليل، يوم الثلاثاء (10 من اذار 2009)، مؤتمر صحفي، تحت عنوان: الفلسطينيون في إسرائيل- الواقع في أرقام، يتم من خلاله إستعراض نتائج المسح السنوي الشامل للمجتمع العربي الفلسطيني في إسرائيل، حيث يُستعرض فيه أوضاع الأفراد والأسر الفلسطينية في مجالات الحياة المختلفة، الإقتصادية والإجتماعية والصحية والبيئية والثقافية والتعليمية.

يشار إلى أن هذا المسح هو الثاني في سلسلة بادرت إليها جمعية الجليل ويتضمّن المسح قاعدة بيانات خاصّة بالقرى العربية في البلاد، مستمدّة من مسح خاص لهذه القرى قام به طاقم "ركاز"، كما ويتضمّن أوراقا خاصّة عن بلداتنا العربية ويلخّص العديد من خصائصها ويعرض بيانات متعلّقة بسلطاتها المحلّية.

ويغطي المسح، مجموعة مواضيع مقسمة الى عدة أقسام: السكان، المسكن وظروف السكن، العمل، مستويات المعيشة، التعليم، الثقافة والإعلام، الصحة، البيئة، الحيازة الزراعية والأمن والعدالة العديد من النتائج في المجالات التي ذكرت، ولعل أبرزها على سبيل المثال لا الحصر:
• بلغ عدد السكّان الفلسطينيّين أواسط العام 2007 نحو 1,136,900.
• 82.2% من السكّان الفلسطينيّين هم من المسلمين، و9.4% من المسيحيين و8.5% من الدروز.
• 94.5% من الأسر تمتلك البيوت التي تسكنها (بواقع 98.2% في النقب، و 94.5% في الوسط، و 94.3% في حيفا، و 93.6% في الشمال).
• بلغت نسبة البطالة العامة 10.1% بواقع 13.5% بين النساء مقابل 9.1 % بين الرجال.
• 80.3% من الفلسطينيّين من 10 سنوات فما فوق أفادوا بأنهم لم يقرأوا أي كتاب خلال الشهر الأخير للمسح، مقابل 19.7% أفادوا بأنهم قرأوا كتابًا واحدًا فأكثر.


يبدأ المؤتمر الصحفي الساعة الحادية عشر صباحا، يتم خلاله إستعراض نتائج المسح أولا ثم تعقيب ومقارنة بين الفلسطينيين في إسرائيل والضفة والقطاع يقدمها د. لؤي شبانة، رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، بعدها يقوم كل من أعضاء الكنيست الجدد: السيدة حنين زعبي، عن التجمع الوطني الديموقراطي ود.عفو إغبارية عن الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة، والأستاذ مسعود غنايم عن القائمة الموحدة والعربية للتغيير والسيد رامز جرايسي، رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية بعرض برامج عملهم فيما يتعلق بالمعطيات التي ذكرت في نتائج المسح.