الجرافات الإسرائيلية تهدم بيت المواطن فارس أبو طربوش من وادي النعم في النقب

الجرافات الإسرائيلية تهدم بيت المواطن فارس أبو طربوش من وادي النعم في النقب

قامت الجرافات الإسرائيلية صباح اليوم باقتراف جريمة عنصرية جديدة حيث هدمت بيت المواطن العربي فارس أبو طربوش من وادى النعم في النقب.

وكان السيد أبو طربوش قد اقام هذا البيت على أرضه ليسكن فيه هو وخمسة أطفاله، ويذكر ان زوجة أبو طربوش حامل.

وقد دخلت صباح اليوم قوات كبيرة من حرس الحدود والشرطة المنطقة ومنعت الأهالي الخروج من منازلهم ثم باشرت الجرفات بهدم المنزل.

وردا على هذه العملية العنصرية التي تعتبر جزءا من مخطط تهجير أهالي النقب والاستيلاء على ما تبقى من أراضيهم، قام الأهالي بالاستجابة الى نداء جميعة "معا للدفاع عن حقوق البدو"، حيث باشر الأهالي بتنظيف المكان استعدادا لاعادة بناء البيت.

ويذكر ان وزارات "الأمن الداخلي" والقضاء والداخلية، تقف وراء حملة هدم المنازل العربية والتي ستشرف على تنفيذها الدائرة المسماة "مديرية تطبيق قوانين التنظيم والبناء". والتي تستهدف أساسا المنازل العربية في النقب.

وكان قرار اقامة "مديرية الهدم" قد اتخذه الوزيران الاسرائيليان ايهود أولمرت وتساحي هنغبي, وصادق عليه رئيس الوزراء الاسرائيلي, اريئيل شارون.

و في جلسة "اللجنة الوزارية لشؤون الوسط غير اليهودي", التي انعقدت قبل نحو شهر قال شارون "إننا نفقد الأرض التي نجلس عليها", وطالب بتسريع هدم المنازل العربية.

وفي أعقاب ذلك التقى الوزيران أولمرت وهنغبي وقررا إقامة المديرية السالفة والتي ستكون وظيفتها الوحيدة "تنفيذ أوامر هدم مبان تزعم السلطات انها "غير قانونية"،