الشرطة تحقق مع مصطفى طه نائب الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي

الشرطة تحقق مع مصطفى طه نائب الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي

سلمت الشرطة الإسرائيلية مساء أمس الأول، الأربعاء، تبليغا لنائب الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، استدعته فيه للتحقيق معه صباح أمس، الخميس، أمام ضابط مركز الشرطة في شفاعمرو.

وقد دار التحقيق مع مصطفى طه حول فعاليات التجمع في ذكرى النكبة. وكان قسم الاستخبارات في مركز شرطة "عيرون" في وادي عارة قد اتصل به 3 مرات متسائلين حول الموضوع ذاته، مدعين أن لديهم معلومات تشير إلى أن التجمع سيغلق الشوارع ويحرق الإطارات في نشاطاته التي ينظمها.

وفي رده على المحقق قال طه "ما نقوم به من نشاطات ليس سرا، وقد أرسلت بيانا إلى جميع وسائل الإعلام منذ مطلع الأسبوع، شرحت فيه تفاصيل ومواقع ومواعيد جميع التظاهرات التي ننظمها".

وسأل طه المحقق: "أتتوقعون منا أن نستقبل بوش بالورود والأرز في ذكرى نكبتنا"..

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية