الشرطة تطلق سراح الشيخ كمال خطيب بكفالة مالية

الشرطة تطلق سراح الشيخ كمال خطيب بكفالة مالية

قالت الشرطة الاسرائيلية في بات يام، انها اطلقت، مساء اليوم، سراح نائب رئيس الحركة الاسلامية، الشيخ كمال خطيب، بكفالة مالية، ومنعته من اجراء اي اتصال بكافة المشبوهين في التهم التي توجهها الشرطة الى العديد من قادة ونشطاء الحركة الاسلامية.

وكانت الوحدة القطرية للتحقيق في اعمال الغش والخداع، في الشرطة قد اجرت تحقيقا مطولا، منذ ساعات الصباح، مع الشيخ كمال خطيب، نائب رئيس الحركة الاسلامية، والناطق بلسان الحركة، الشيخ هاشم عبد الرحمن، وذلك في اطار حملة الاعتقالات والتحقيقات الجارية مع قادة الحركة منذ اسبوعين.

وكانت الشرطة قد اعتقلت الشيخ هاشم عبد الرحمن في اطار حملة الاعتقالات الاولى، لدى وصوله الى البلاد، قادما من المانيا. وبعد تحقيق دام عدة أيام، اطلقت سراحه يوم الاحد من الاسبوع الماضي، الا انها عادت واستدعته الى التحقيق، امس.

كما تقوم الشرطة باستدعاء العديد من نشطاء الحركة الى التحقيق، بينهم نشطاء تم اعتقالهم واطلاق سراحهم، كعبد المجيد محمد، سكرتير مؤسسة الأقصى، ومحمد موسى، وغيرهما.

الى ذلك، اعلن كافة نشطاء الحركة الذين تواصل الشرطة اعتقالهم، الاضراب عن الطعام، منضمين بذلك الى الاضراب الذي اعلنه الشيخ رائد صلاح، اثناء تمديد اعتقاله، امس الأحد.
كما مددت الشرطة اعتقال رئيس بلدية ام الفحم، د. سليمان اغبارية ومحمود محاجنة وتوفيق محاجنة وناصر اغبارية .