الشفاعمريون يحتجون على تقديم لوائح الإتهام ضد المعتقلين في أعقاب مجزرة شفاعمرو

الشفاعمريون يحتجون على تقديم لوائح الإتهام ضد المعتقلين في أعقاب مجزرة شفاعمرو

تظاهر المئات من الشفاعمريين ظهر اليوم، السبت، احتجاجاً على نية الشرطة تقديم لوائح اتهام بحق 14 عربياً من سكان مدينة شفاعمرو بتهمة علاقتهم بمقتل الإرهابي ناتان زادة، الذي نفذ مجزرة شفاعمرو وراح ضحيتها أربعة من سكان المدينة.

وجاء أن عدداً كبيراً من أهالي شفاعمرو استجابوا لدعوة اللجنة الشعبية، التي تمثل كافة القوى السياسية في المدينة، وشاركوا في تظاهرة الإحتجاجات التي نظمت اليوم.

وقد شارك في التظاهرة عدداً من أعضاء الكنيست بينهم د.جمال زحالقة ومحمد بركة وحنا سويد. كما شاركت قيادات قطرية من التجمع الوطني الديمقراطي، كان من بينهم حنين زعبي عضوة المكتب السياسي للتجمع، وكل من السادة الحاج ضرار صبح ووائل عمري ومراد حداد، أعضاء اللجنة المركزية للتجمع.

تجدر الإشارة إلى أن التظاهرة قد جرت بعد الإعلان عن نية الشرطة تقديم لوائح اتهام بحق 14 شفاعمرياً، بتهمة العلاقة بمقتل الإرهابي ناتان زادة منفذ المجزرة الدموية في المدينة. وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى أن الشرطة كانت قد اعتقلت سبعة شبان من المدينة بالتهمة ذاتها.

وفي حديث مع موقع عــ48ـرب، عقب السيد مراد حداد، عضو اللجنة المركزية للتجمع، بالقول بأن هذه التظاهرة هي الشرارة الأولى نحو تصعيد أعمال الإحتجاج، ومن المتوقع أن تصل ذروتها في الأسابيع القادمة.

وأشار إلى أنه في حال قيام الشرطة بتسليم لوائح الإتهام للشبان الشفاعمريين فسوف يتم تنظيم مظاهرة قطرية، علاوة على إعلان الإضراب العام.

وأكد حداد على مطالبة اللجنة الشعبية بفتح تحقيق في ملابسات المجزرة، والتحقيق مع من خطط ورعى وقدم المساعدة للإرهابي ناتان زاده.

ومن جهته عقب النائب د.جمال زحالقة بالقول إنه "تم رفض تشكيل لجنة تحقيق، ويبدو أنه لديهم ما يخفونه، على اعتبار أن من "مات قد مات سره معه". وأشار إلى أن هناك جهات كثيرة كانت تعرف أنه مسلح وأنه خطير، وينوي تنفيذ جرائم ضد العرب.

وأضاف أنه يجب إلغاء لوائح الإتهام لأنها عملياً تعتبر استمراراً للجريمة، ومحاولة لمعاقبة الضحية التي كانت في حالة الدفاع عن النفس.

وقال:" تجربتنا مع الشرطة مريرة، فالشرطة تتفنن في تلفيق التهم ضد العرب، وفي تبرئة المجرمين بحق العرب، كما حصل في قضية شهداء هبة القدس والأقصى، وما تلاها من جرائم قتل مواطنين عرب".

..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018