الشيخ رائد صلاح: "على اسرائيل التوصل الى هدنة معنا، اولاً"

الشيخ رائد صلاح: "على اسرائيل التوصل الى هدنة معنا، اولاً"

طالب رئيس الحركة الاسلامية، الجناح الشمالي، الشيخ رائد صلاح، السلطات الاسرائيلية التوصل إلى هدنة مع الوسط العربي، أولاً، قبل سعيها إلى الهدنة مع الفلسطينيين، مضيفاً "ان مطالبة الشرطة الاسرائيلية بتمديد اعتقالنا حتى انتهاء الاجراءات القانونية، يعتبر تصرفاً غبياً وأحمقاً، لأن الامر سيحتاج إلى 20 عاما للنظر في الوثائق الكثيرة التي جمعها الشاباك والعدد الكبير من الافادات والشهود". واعتبر ان الهدف من اعتقالهم هو السعي الى وقف المساعدات التي تقدمها الحركة لليتامى والمحتاجين.

وكان الشيخ رائد صلاح يتحدث الى الصحفيين لدى احضاره مع المعتقلين الآخرين من قيادة الحركة الاسلامية الى المحكمة المركزية في حيفا، للنظر في طلب تمديد اعتقالهم حتى انتهاء الاجراءات القضائية ضدهم.

ورفض الشيخ رائد صلاح التهم الموجهة اليه والى رفاقه، كما رفض اتهامه بتحريض الوسط العربي عبر ما نشره من مقالات.

يشار الى ان المئات من اعضاء الحركة الاسلامية تظاهروا خارج قاعة المحكمة منددين بمواصلة اعتقال قادتهم.