اللجنة الشعبية لمناصرة فلسطين ولبنان تقرر تصعيد نشاطاتها الإحتجاجية..

اللجنة الشعبية لمناصرة فلسطين ولبنان تقرر تصعيد نشاطاتها الإحتجاجية..

قررت اللجنة الشعبية لمناصرة فلسطين ولبنان تصعيد نشاطاتها الإحتجاجية ضد الممارسات الإسرائيلية الإحتلالية في المناطق الفلسطينية المحتلة، وتشمل حملة إعلامية دولية، تستهلها بعقد مؤتمر صحفي يوم الأربعاء القادم في القدس، والقيام بزيارات لبيوت المعتقلين من مُنتخبي الشعب الفلسطيني في نفس اليوم.

وجاء هذا القرار في إجتماع طارئ عقدته اللجنة في بيت السيد محمد زيدان، رئيس لجنة المتابعة السابق، يوم الأربعاء في قرية كفرمندا، على أثر التصعيد الوحشي الذي تقوم به إسرائيل في قطاع غزة والضفة بعد إخفاقها في لبنان.

وحضر الإجتماع شخصيات وطنية وممثلو أحزاب وحركات سياسية؛ المطران عطا الله حنا، الشيخ رائد صلاح، عوض عبد الفتاح، رجا اغبارية، ومحمد كنعان، امير مخول ومركز اللجنة محمد زيدان.

وتباحث المجتمعون في الوضع السياسي الجديد الناشئ عن الحرب الإسرائيلية العدوانية على لبنان وصمود المقاومة اللبنانية، والتداعيات والتفاعلات المتوقعة على المستوى المنطقة وخاصة سوريا وفلسطين وإيران، وعلى مستوى الجماهير الفلسطينية داخل الخط الأخضر، التي تتعرض لحملة تحريض جديدة من قبل المؤسسة الرسمية وأبواقها، على خلفية معارضتها للحرب على لبنان.

ويذكر ان المبادرين كانوا قد توجهوا الى جميع الحركات والأحزاب السياسية وعدد من الأحزاب الأهلية للمشاركة في هذه المبادرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018