اللجنة للدفاع عن الأرض والمسكن في وادي عارة توصي بإعلان الإضراب الشامل وأم الفحم تضرب يوم الخميس

اللجنة للدفاع عن الأرض والمسكن في وادي عارة توصي بإعلان الإضراب الشامل وأم الفحم تضرب يوم الخميس

قررت اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في وادي عارة تقديم توصية للجنة المتابعة العليا لشؤون فلسطينيي الداخل بإعلان الإضراب العام والشامل احتجاجا على سياسة هدم المنازل العربية.. وفي الوقت ذاته أعلنت بلدية أم الفحم عن إعلان الإضراب العام يوم الخميس القادم على نفس الخلفية.

وقد عقد مساء أمس الاثنين بدعوة من اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في وادي عارة، اجتماع شعبي لبحث سياسة هدم المنازل العربية واخرها بيت ابراهيم عليان اغبارية، واتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهة التصعيد المتزايد لهذه السياسة.
حضر الاجتماع رؤساء سلطات محلية من قرى وممثلين عن اللجان الشعبية في الجليل والمثلث,الى جانب اعضاء كنيست من بينهم رئيس الكتلة البرلمانية للتجمع د.جمال زحالقة وتولى عرافة الاجتماع ممثل اللجنة الشعبية في مجد الكروم صبحي ابو زغير.

د.جمال زحالقة اقترح في الاجتماع اعلان الاضراب العام ضد سياسة هدم المنازل العربية والقيام بسلسلة من المظاهرات، واحالة قرار الاضراب للجنة المتابعة لاقراره وتعيين موعد الاضراب .

ووصف زحالقة سياسة السلطة بانها ليست سياسة تمييز انما سياسة عداء بكل ما يتعلق بالارض والبناء والمسكن، وان خط المواجهة الرئيسي والاكثر سخونة هو الارض والمسكن.

واعتبر زحالقة ان هناك تصعيدا خطيرا في هدم البيوت، قائلا: نحن لسنا هواة مواجهات الا ان السلطة تدفع بنا نحو المواجهة، وان السلطة تتحمل كامل المسؤولية لانها تحرم بلداتنا من الخرائط والمسطحات الملائمة ومتطلبات التطور وان محاولة فرض الامور علينا بالقوة ,يدفعن لان نواجه هذه السياسة بكل قوة عبر النضال الشعبي للجم جنون الهدم.

وفي نفس السياق وبالتزامن، تقررفي اجتماع طارئ واستثنائي امس الثلاثاء في بلدية ام الفحم باعلان الاضراب الشامل في المدينة، وذلك احتجاجا على سياسة هدم المنازل العربية التي تنتهجها وزارة الداخلية ولجنة التخطيط والبناء.
حضر الاجتماع اعضاء البلدية والشيخ خالد حمدان رئيس البلدية وعدد من المهندسين والمخططين الى جانب عائلة ابراهيم عليان اغبارية الذي هدم منزلاه يوم الاحد من مطلع هذا الاسبوع.

وتقرر في الاجتماع اعلان الاضراب العام واحالة هذا الاقتراح للجنة المتابعة لاقراره وتعيين موعد للاضراب الى جانب عقد جلسة طارئة يوم الاربعاء مع لجنة التنظيم في لواء حيفا والمطالبة بوقف هدم المنازل العربية، والمطالبة بتعديل الخرائط الهيكلية وتوسيع المسطحات، وهدد المجتمعون باتخاذ خطوات و احتجاجات تصعيدية.

وقال عضو بلدية أم الفحم عن التجمع الوطني الديمقراطي المحامي رياض جمال إن رئيس البلدية سيطالب مدير اللواء ورئيس لجنة التنظيم اللوائية يوسف مشلب بـ الموافقة على الخارطة المرجعية التي أقرت في البلدية في الشهر الأخير أو إيقاف كافة أوامر الهم إلى حين إقرارها.

وأوضح جمال أن البلدية ستدرس إمكانية مقاطعة لجنة التنظيم اللوائية وإيقاف المفاوضات معها بخصوص أوامر الهدم، إذا لم تستجب الداخلية لمطالب البلدية..

ودعا جمال أهالي المدينة جميعا إلى الالتزام بالإضراب العام يوم الخميس القادم الذي سيعتبر خطوة نضالية أولى ضد مسلسل الهدم في المنطقة.



ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"