المؤسسة العربية تلتقي سفير اليونان بصفته رئيس الاتحاد الاوروبي

المؤسسة العربية تلتقي سفير اليونان بصفته رئيس الاتحاد الاوروبي

ضمن نشاطات المؤسسة العربية لحقوق الانسان لاطلاع المؤسسات الدولية على انتهاكات حقوق الانسان والاقلية الفلسطينية في اسرائيل, التقى اليوم وفد من المؤسسة المكون من مدير المؤسسة السيد محمد زيدان, ومركز العمل الدولي السيد الكسندر كي, مع السيد بانايوتيس زوجرافوس سفير اليونان, ومساعده السياسي اندرياس باباداكس وقد جرى اللقاء في مقر سفارة اليونان في تل-ابيب.

وخلال اللقاء قدمت المؤسسة وثيقة مقتضبة حول الانتهاكات المتواصلة لحقوق الانسان الفلسطيني خاصة في الفترة الاخيرة, وخاصة فيما يتعلق بسياسة هدم البيوت وبضمنها هدم 18 بيتا في كفر قاسم, والتهديدات المتواصلة بهدم المزيد من البيوت في المثلث والجليل والمدن المختلطة.

كما اطلع زيدان السفير اليوناني ومساعدة على الممارسات ضد الحركة الاسلامية التي جرت مؤخرا, مثل اغلاق صحيفة صوت الحق والحرية, ومنع رئيس الحركة الشيخ رائد صلاح من السفر , اضافة لاغلاق المؤسسات الخيرية والتهديدات باخراج الحركة خارج القانون.

وقد خصص جزء كبير من اللقاء لاستعراض الخطة الحكومية الاخيرة حول ترحيل اهل النقب, وسياسة التجميع التي اقرتها الحكومة, اضافة لما يتعرض له المواطنين العرب في النقب من انتهاكات صارخة متمثلة بهدم البيوت التي كان اخرها هدم مسجد تل الملح. واشار زيدان في لقاءه الى الاعتداءات على المحاصيل الزراعية والتي كان آخرها رش السموم من الطائرة على المزروعات.

وفي نهاية اللقاء ومن خلال التأكيد على اهمية اطلاع اعضاء الاتحاد الاوروبي ومؤسساتهم على المخاطر المذكورة وغيرها, تقرر عقد لقاء موسع يوم الجمعة القادم 14/3/2002 يدعى اليه ممثلي سفارات الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي بحيث ستعرض المؤسسة امامهم ورقة عمل خاصة حول الموضوع.