المعروفيون الأحرار: من تلفظه السلطة لفظ النواة أقزم من تكون بوابته للرجوع سلطان الأطرش وأمين طريف!!!

المعروفيون الأحرار: من تلفظه السلطة لفظ النواة أقزم من تكون بوابته للرجوع سلطان الأطرش وأمين طريف!!!

الأهل المعروفيّون العرب الشرفاء...

كشفت صحف نهاية الأسبوع الفائت عن رسالة موقعة من الوزير السابق صالح طريف موجهة إلى شخصيات بالأساس اقتصادية، لدعم جمعية أطلق عليها اسم "الجمعية على اسم الشيخ أمين طريف" وقد أرفقت الرسالة ببيان صادر عن ما سُمّي "المركز للشراكة الدرزية اليهودية"، ومما جاء في البيان الآتي:
"التعاون بين اليهود والدروز قائم منذ سنين طويلة... ففي سنوات الثلاثين الأولى نظّم الزعيم الدرزي، السلطان الأطرش، (هكذا كتب في البيان مما يدل على أن كتبته فعلا من اليهود!) الذي أقام في جبل الدروز في سورية، إرساليات سلاح للمستوطنات العبرية في البلاد"
خسئتم... في سنوات الثلاثين الأولى، التي تذكرون يا أولاد ال..... وحتى 1937، كان سلطان وأبطال الثورة العربية السورية الكبرى منفيين في الصحراء في وادي السرحان والنبك يعانون شظف العيش ولولا أحرار العرب لمات أطفالهم جوعا ومرضا. ولعلّ أبيات شعر زيد الأطرش عند الرحيل توقظ حسّ من لديه إحساس، إذ قال وهو يرحل النساء والشيوخ والأطفال:
يا ديرتي ما إلك علينا لوم - لا تعتبي ، لومك على من خان
حنا روينا سيوفنا من القوم - ما نرخصك مثل الردى باثمان
لا بد ما تمضي ليالي الشوم - ويعتز جيش قايده سلطان
وان ما خذينا حقنا المهضوم - يا ديرتي ما إحنا إلك سكان
ويضيف البيان:
" في سنة 1956 أعلن بن غوريون في خطوة تاريخية التجنيد الإجباري على الدروز بالتشاور والاتفاق مع زعماء الطائفة الدرزية وعلى رأسهم الزعيم الروحي الكبير، المرحوم الشيخ أمين طريف..."
كذبتم... من لا يعرف أن الشيخ أمين طريف رفض حينها أن يعقد عقد زواج المجندين؟ ومن لا يعرف أن الشرطة احتجزته في طريقه لاجتماع ضد التجنيد في مقام النبي سبلان(ع)؟ ومن لا يعرف الوسائل الخسيسة التي اتبعت ضده من المخابرات وعملائها لقمعه وعلى الأقل ليقف على الحياد؟

الأهل المعروفيّون...

العديد ممن جاءت أسماؤهم وكأنهم أعضاء مجلس أمناء لهذا المركز المِسخ نفوا الأمر جملة وتفصبلا، وحتى الوزير السابق نفض يديه من البيان رغم أن الرسالة المرفقة إلى البيان تحمل توقيعه قائلا: "...لقد طلب مني أن أكون مديرا لهذه الجمعية من قبل أحد المكاتب المرتبطة بنشاط المنظمات اليهودية العالمية...هذه الجهة المبادرة هي التي أرسلت المادة الإعلامية المرفقة للأعضاء المقترحين..."
إن من لفظته السلطة لفظ النواة كائنا من كان ويريد العودة إلى الحظيرة فهو حر، لكن يجب أن يعلم أنه أقزم من يعود إليها طريق بوابة الشرفاء العالية العتبات أمثال سلطان الأطرش والشيخ أمين طريف. وإذا كان صحيحا أن وراء البيان "أحد المكاتب المرتبطة بنشاط المنظمات اليهودية" فلهم نقول:
نعل سلطان الأطرش أو في لهجته "سبّاطه" الذي تمزق على رقاب أعداء العرب في المسيفرة والمزرعة والكفر، ونعله الآخر الذي تمزق في صحراء النبك ووادي السرحان منفيا، أعلى من جباهكم وجباه عملائكم.

أيها الأهل...كتب سلطان الذي خاطبه جمال عبد الناصر عندما زاره في جبل العرب: " إن كنّا ثوارا فأنت أبو الثوار"، كتب في وصيته:
" إخواني وأبنائي العرب...
انطلقت الثورة التي أولتني الأمة قيادتها من جبل العرب وكان شعارها : الدين لله والوطن للجميع.
إعلموا أن وحدة العرب هي المنع والقوة وأنها حلم الأجيال وطريق الخلاص واعلموا أن ما أخذ بالسيف، بالسيف يؤخذ... وكأس الحنظل بالعز أشهى من ماء الحياة مع الذل..."
هذا هو سلطان... ولنقولها مدويّة: ما كان ليجرأ مثل هؤلاء وأمثالهم، غرباء أو من بين ظهرانينا أن يتطاولوا على هذا السلطان، لو أنهم ما وجدوا ولا يجدون من بين ظهرانينا من يتلقفهم هم وأمثالهم عند لقائهم وجاهيا في المناسبات " عناق وبوس ومهط لحا"، مكتفين باللوم وجاهيا واللعن قفائيا كتابيا وشفهيا أمام الآخرين خصوصا أمام أبناء الطوائف الأخرى و"كفى المؤمنين شر القتال"!
إننا ندعو كل القوى الشريفة إلى التصدّي وبكل الوسائل، لقطع دابر تطاول المتطاولين ثمنا لارتزاق ووضعهم في المكان الذي يليق، مزابل التاريخ.


آذار2007 \ ميثاق المعروفيين الأحرار

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018