المعلمون يتظاهرون على مفرق مسكنة للمطالبة بحل أزمة التعليم وتحسين ظروف عملهم

المعلمون يتظاهرون على مفرق مسكنة للمطالبة بحل أزمة التعليم وتحسين ظروف عملهم

تظاهر عدد من المعلمين في مراحل التعليم فوق الابتدائي المنتمين لمنظمة المعلمين فوق الابتدائيين القطرية، مساء اليوم، الخميس، عند مفترق "مسكنة" بين الناصرة وطبريا احتجاجا على ظروف عملهم، وللمطالبة بتحسين أجورهم وتحسين ظروف التعليم في المدارس بما في ذلك تقليص عدد الطلاب في الصفوف.

وقد شارك في التظاهرة معلمون من قرى البعينة النجيدات وكفر كنا والمنطقة، بالإضافة إلى جمهور من الأهالي والطلبة الذين حضروا لدعم نضال المعلمين وتحسين الظروف التعليمية في المدارس.

وتأتي هذه التظاهرة مع اقتراب دخول الاضراب يومه الـ 40 في المدارس العربية، وتنظم منظمة المعليمن القطرية سلسلة من التظاهرات والاحتجاجات على مفترقات الطرقات الرئيسية في البلاد، ويشهد الوسط العربي مشاركة فعالة في هذه التظاهرات التي شارك فيها الآلاف من المعلمين العرب.

وقد صرح رئيس الحكومة الاسرائيلي، ايهود أولمرت، أمس الاربعاء، أنه يأمل ان يتم التوصل الى اتفاق ينهي أزمة التعليم في البلاد والاضراب حتى نهاية الاسبوع الجاري، قائلا: "إن جهاز التعليم قد أهمل في السنوات الماضية وهذا الامر تجلى كذلك في الرواتب المتدنية التي يتلقاها المعلمون، والحق ضررا كبيرا في الانجازات التي حققها جهاز التعليم. وأضاف : " اذا لم يتم العمل من أجل إخراج جهاز التعليم من أزمته فإن الثمن الذي ستدفعه اسرائيل سيكون له إسقاطات رهيبة!".

وكان ممثلو وزارة التربية والتعليم قد اجتمعوا مع منظمة المعلمين للبت في الخطوط العريضة لخطة الاصلاحات المزعم ادخالها الى جهاز التعليم فوق الابتدائي، الا أن رئيس المنظمة، ران ايرز، خرج خائبا من الجلسة قائلا: " للأسف لم يحصل أي تقدم في المباحثات، فوزارة التربية أسيرة بأيدي وزارة المالية، وهم لا يريدون اصلاح جهاز التعليم بشكل فعلي وجدي.

وأضاف: " ممثلي الحكومة يريدون زيادة ساعات التعليم بـ 50%، من 24 حصة أسبوعية الى 36 حصة".


...

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018