النائب بشارة يستجوب وزير الأمن الداخلي حول مسلسل الإعتداءات في الرامة

النائب بشارة يستجوب وزير الأمن الداخلي حول مسلسل الإعتداءات في الرامة

قدم النائب د. عزمي بشارة الإثنين، 12.2.2007، استجوابا لوزير الأمن الداخلي، آفي ديختر، حول مسلسل العنف والإعتداءات في قرية الرامة، وعن كيفية وقف عمليات السرقات وإلقاء القنابل والقتل.

وكتب النائب في إستجوابه أن قرية الرامة الجليلية تعاني في الفترة الأخيرة من مسلسل إعتداءات طال المواطنين والممتلكات، وانه تعم قرية الرامة حالة من الإستياء الشديد والقلق على الأرواح والممتلكات، خاصة في ظل عجز الشرطة وتقاعسها عن وضع حد لمسلسل الإعتداءات المستمر، خاصة وأنها عجزت حتى الآن عن تحقيق أي نتائج ملموسة.

وسأل النائب بشارة عما تقوم به الشرطة في القرية وعما تنوي فعله لوقف هذه الإعتداءات.

يذكر أنه ضمن هذه الإعتداءات قد ألقيت في منتصف ليلة السبت قنبلة يدوية على محطة وقود في مدخل القرية، ما أدى إلى إصابة أحد العاملين في المحطة ووقوع أضرار، وتجدر الإشارة إلى أن محطة الوقود المذكورة، كانت قد تعرضت لحادث سرقة قبل عدة أسابيع.

كما وقعت ليلة السبت أيضاً محاولة لسرقة دكان للمرة الثانية. وكان الدكان قد تعرض في الماضي لمحاولة سرقة، إلا أنها أحبطت من قبل صاحبه. وهذه حلقة في مسلسل العنف الذي نشر عنه الكثير مؤخرا من سرقة وقتل واعتداءات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018