النائب جمال زحالقة: "موقف شارون من سوريا في منتهى الخطورة"

النائب جمال زحالقة: "موقف شارون من سوريا في منتهى الخطورة"


عقدت الكنيست اليوم الإثنين، جلستها الأولى للدورة الشتوية، وقد إفتتحها رئيس الحكومة الإسرائيلية أريئيل شارون ببيان سياسي، ولم يتطرق من خلاله للعدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية.

أكد النائب جمال زحالقة في خطابه ان "تجاهل شارون للموضوع السوري في خطابه امامم الكنيست لا يعني انه لاتوجد له ولحكومته خطط عدوانية تجاه سوريا، بل بالعكس فإن التسريبات من المصادر الأمنية والسياسية تشير إلى نية إسرائيل الإستمرار في الضغط على سوريا بشتى الوسائل السياسية والعسكرية". وأشار زحالقة إلى رفض شارون في مقابلته مع الجروزلم بوست نهاية الأسبوع الماضي التصريح بعدم نيته مهاجمة سوريا مرة ثانية قائلاً "لن نعلن مسبقا إذا كنا سنهاجم سوريا او لا، يجب ان لا نعلن مثل هذه الأمور".

واضاف زحالقة بان "إسرائيل تمتنع حتى اللحظة الإعلان عن إستعدادها التفاوض مع سوريا وترفض الإستجابة للدعوات السورية بإستئناف المفاوضات من النقطة التي أنتهت بها. ودعا زحالقة إسرائيل الإصغاء جيداً إلى تصريحات العماد تركماني من ان التصعيد الإسرائيلي يضع المنطقة على فوهة بركان قابل للإنفجار وتأكيده في نفس الوقت على أن سوريا كانت وستبقى مع السلام العادل والشامل".

وقال زحالقة بأن "تزامن وجود حكومة يمين متطرف مع أزمة إقتصادية متفاقمة وتراجع كبير في شعبية هذه الحكومة يخلق وضعاً خطيراً للغاية ستحاول حكومة شارون تصدير أزمتها عن طريق المغامرات العسكرية مع سوريا وربما غيرها في المنطقة"