النائب زحالقة يطلب عقد جلسة طارئة للجنة العمل والرفاه الاجتماعي

النائب زحالقة يطلب عقد جلسة طارئة للجنة العمل والرفاه  الاجتماعي

تعقد لجنة العمل والرفاه الاجتماعي البرلمانية، بناء على طلب تقدم به رئيس كتلة التجمع في الكنيست، د.جمال زحالقة جلسة طارئة لبحث سبل التصدي لخطة تقليص المخصصات الاجتماعية والخدمات الصحية التي اقرتها الحكومة الاسرائيلية مطلع الاسبوع الحالي..

وكان النائب زحالقة، عضو لجنة العمل والرفاه الاجتماعي،قد بعث برسالة عاجلة الى رئيس اللجنة، شاؤول يهلوم، طالبه فيها بعقد اجتماع عاجل لبحث سبل التصدي للكارثة الاجتماعية المحدقة التي سوف تسببها قرارات الحكومة.

واشار زحالقة بشكل خاص الى تقليص سلة الادوية بمبلغ 250 شاقل, حيث سيحرم هذا القرار آلاف المرضى من الادوية الحيوية اللازمة للعلاج الصحي. وحذر من ان تمرير هذا القرار يعني الحكم بالموت على الكثير من المصابين بالامراض الخطيرة.

والجدير بالذكر انه لا يمكن تقليص "سلة الادوية" بدون قرار من لجنة العمل والرفاه الاجتماعي، التي تتولى الملف الصحي في الكنيست. وبما انه لا توجد في اللجنة اغلبية لتقليص سلة الادوية، فإن الحكومة ستلجأ قريبا الى تعديل القانون لسحب صلاحيات لجنة العمل والرفاه بشأن "سلة الادوية".

وبدأت كتلة التجمع باتصالات مع الكتل البرلمانية لافشال هذا التعديل الخطير الذي سيمنح الحكومة صلاحيات مطلقة لتقليص "سلة الادوية" بلا حساب.

وطالب زحالقة في رسالته، ان تتجند لجنة العمل والرفاه الاجتماعي لمنع إغلاق مستشفيات مثل مستشفى المسنين في حيفا ومستشفى الامراض النفسية "ابربانيل"، كما ودعا الى الوقوف ضد قرارات الحكومة بشأن تقليص المخصصات الاجتماعية، التي تعرضت أصلا الى تقليصات كبيرة منذ بداية السنة، خاصة في اطار ما سمي بخطة اشفاء الاقتصاد.