النائب عزمي بشارة يلتقي معتقلي الحركة الاسلامية في سجن الجلمة

النائب عزمي بشارة يلتقي معتقلي الحركة الاسلامية في سجن الجلمة

قام النائب عزمي بشارة صباح امس الاربعاء 30/7/2003، بزيارة معتقلي الحركة الاسلامية في سجن الجلمة: الشيخ رائد صلاح، الدكتور سليمان اغبارية، ناصر اغبارية، توفيق اغبارية ومحمود محاجنة ابو سمرة، وقد اصبحت الزيارة ممكنة بعد ان انتهى التحقيق وبعد ان قدمت لائحة الاتهام وحالما سمحت وزارة الامن الداخلي بذلك.

وبعد ان استفسر عن احوال المعتقلين استمع النائب بشارة الى شرح مفصل من الشيخ رائد صلاح والدكتور سليمان اغبارية عن تقييمهما للمحاكمة ولائحة الاتهام ثم استمع الى شرح عن مجريات التحقيق.

هذا واتفق النائب بشارة مع الاخوة المعتقلين على ان التهم تستهدف الحركة الاسلامية سياسياً اذ لا اساس قانوني لها. لقد كانت السلطات الاسرائيلية على اطلاع كامل على طبيعة النشاط الخيري الذي تقوم به الحركة الاسلامية في تدعيم صمود الاهل في الضفة والقطاع ولدعم الايتام في اوساط العرب في الداخل وليس فقط في الضفة والقطاع. واذا تمكنت اجهزة الامن من محاكمة قياديين في الحركة الاسلامية بسبب تهم كهذه فهذا يعني ان كافة القوى الوطنية معرضة للخطر نفسه.

وقد اعرب الشيخ رائد عن دهشته من سهولة تمرير قرار التوقيف حتى نهاية الاجراءات الذي يعني عقوبة مسبقة وذلك بناء على طلب الادعاء ودون اخذ اي ادعاء من ادعاءات الدفاع بعين الاعتبار.

وقد اتفق النائب بشارة مع المعتقلين ان قضية محاكمة قيادات الحركة الاسلامية هي قضية الجماهير العربية باسرها لأنها تعبير عن نهج اسرائيلي رسمي متراكم لرسم حدود ولاء المواطنين العرب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018