النائب واصل طه يدعو الى عقد مؤتمر في الناصره للقيادات العربيه للرد على خطاب نتنياهو

النائب واصل طه يدعو الى عقد مؤتمر في الناصره للقيادات العربيه للرد على خطاب نتنياهو

في أعقاب الخطاب العنصري لوزير الماليه بنيامين نتنياهو في مؤتمر هرتسليا, والذي أكد فيه أن المواطنين العرب في اسرائيل هم الخطر الحقيقي، دعا النائب واصل طه (التجمع الوطني الديمقراطي) الى ضرورة عقد مؤتمر للقيادات العربية للرد على هذه التصريحات العنصري.

وقال النائب طه ان هذه التصريحات تستدعي الاهتمام والمناقشه على مستوى الجماهير العربيه وقياداتها. ولذلك فهناك حاجه ماسه لعقد "مؤتمر الناصره" مقابل مؤتمر هرتسليا كي ترد القيادات العربيه بإسم جماهيرنا بوثيقه رسميه على هذا الموقف العنصري الذي وثق في هرتسليا, لأنه يشكل مؤشرأ ودعوه من قبل نتنياهو لمواجهة ومحاصره وترحيل المواطنين العرب.
لتقى النائب واصل طه بالشيخ رائد صلاح رئيس الحركه الاسلاميه في معتقله(الجلمه), حيث تم استعراض ظروف الاعتقال واساليب التحقيق التي يواجهها الاخوه المعتقلين من قياده الحركه الاسلاميه.

وأكد الشيخ في لقائه مع النائب طه أنه وجميع المعتقلين يواجهون الاعتقال والتحقيق بمعنويات عاليه, لأنهم متأكدون من براءتهم من التهم الموجه اليهم.

وقال الشيخ أن هناك ضروره ماسه أن يحضر المحاكمه رجال إعلام, وممثلون عن جمعيات حقوق الانسان محليأ وعالميأ كي يستمع هؤلاء الى الحوار الذي يدور بين النيابه والدفاع, وملخصه حتى الان أنه "تعدي صارخ على حقوق الانسان وحرية التعبير عن الرأي والديمقراطيه".

اما عن الادله التي تقدمها النيابه في هذه المحاكمه فهي أدله تافه لانها لا تشير الا الى استهتار واستخفاف النيابه بالقضاءالقانون, فهل يعقل أن رسومات كريكتيرأ تشكل دليل ضده, وغير ذلك من الادله السخيفه قال طه.

وأكد النائب طه للشيخ رائد صلاح وبقية المعتقلين, أن "التجمع الوطني الديمقراطي وكل جمهاهيرنا العربيه معكم, ضد الممارسات والاعتقال لأن هذه الخطوه اتخذت من اجل تحديد التحرك السياسي للجماهير العربيه وأحزابها ضمن الخطوط التي تقرها المؤسسه الاسرائيليه".