انطلاق التجمع الدولي للحقوقيين؛ النائب نفاع: التجمع سيطال مجرمي هبّة القدس والأقصى

انطلاق التجمع الدولي للحقوقيين؛ النائب نفاع: التجمع سيطال مجرمي هبّة القدس والأقصى

يلتقي في باريس نهاية هذا الأسبوع العشرات من الحقوقيين من مختلف دول العالم تلبية لدعوة اللجنة التنسيقية للتجمع الدولي للحقوقيين. وكانت هذه اللجنة انبثقت على هامش المحكمة الدولية التي عقدت العام الماضي في بروكسل -بلجيكا والتي قاضى فيها الشعب اللبناني إسرائيل على جرائم حربها على لبنان في تموز 2006 . والتي دعي إليها وشارك فيها النائب نفاع مراقبا.

وكان تم انبثاق المبادرة لتشكيل اللجنة عن المؤتمر القومي العربي ممثلا بأمينه العام المحامي خالد السفياني واتحاد المحامين العرب ممثلا بالدكتور المحامي عصام نعمان والمكتب الدولي لاتحاد جمعيات حقوق الإنسان ممثلا بالناطق باسمه الدكتور هيثم مناع والتجمع الوطني الديموقراطي ممثلا بالنائب المحامي سعيد نفاع وجمعيات أوروبية وعربيّة تعنى بحقوق الإنسان.

من المقرر أن يكون لقاء باريس لقاء تأسيسيا بعد أن تمت على مدى العام الماضي التحضيرات المطلوبة للانطلاق في بناء التجمع الدولي للحقوقيين تحت مؤسسة " العدالة واحدة".

ومن الملفات التي تم ّ طرحها على جدول أعمال اللجنة التحضيريّة كان ملف "مجرمي هبّة أكتوبر"، خصوص وإن هدف هذا التجمع والمؤسسة "العدالة واحدة" هو ملاحقة المجرمين الذين ينتهكون حقوق الإنسان في دولهم ولا يطالهم القانون أو المحاكم المحلية كما حدث لمجرمي أكتوبر بإغلاق ملفهم كما هو معلوم على يد المستشار القضائي.

يقول النائب نفاع: ملف شهداء أكتوبر في هبّة القدس والأقصى سيكون أول الملفات التي سيتناولها التجمع مقاضيا المجرمين في كل المحاكم الدوليّة المتاحة.