ايتام: رؤساء السلطات المحلية العربية "يلعبونها مظلومين"

ايتام: رؤساء السلطات المحلية العربية "يلعبونها مظلومين"


شنَّ رئيس حزب "هئيحود هليئومي- مفدال" اليميني المتطرف، ايفي ايتام في جلسة الداخلية التابعة للكنيست، هجومًا على المواطنين العرب ورؤساء المجالس العربية قائلاً: "يلعبونها مظلموين". وأضاف في تصريحاته: "أنا لا أفهم لماذا على أولادي أن يخدموا في الجيش وأن يموتوا لأن رؤساء المجالس المحلية العربية "يلعبونها مظلومين". هم لم يكونوا اولياء للدولة اثناء الحرب"

ويذكر انَّ المجالس المحلية والبلدات العربية تعاني كثيرًا من سياسة الحكومة من حيث الميزانيات تاريخيًا وقبل الحرب. وبعد اندلاع العدوان على لبنان تفاقمت مشكلة المجالس المحلية نتيجة عدم نيلهم رواتب أربعة شهور في القرى والمدن.

وجاء حديث ايتام بعدما اتهم وزير الداخلية الاسرائيلي، روني بار- اون، رؤساء المجالس في قرى الشمال بأنّهم "هربوا" من بلداتهم اثناء الحرب. وفي رد على سؤال من يقصد، قال أنه يقصد البلدات التي لا يوجد فيها "كنيس". أي القرى والبلدات العربية.

وزعم بار- اون ان رؤساء السلطات المحلية الذين اشتكوا عن "نقص في الميزانيات" عليهم ان يعلموا بأن الأزمة المالية لم تبدأ منذ الحرب. وقال "إن الأزمة عندهم سبقت الحرب بسنوات

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019