بعد 5 سنوات من سن قانون يمنع النواب من زيارة "دولة عدو": وفد نواب من عرب الداخل يزور دمشق

بعد 5 سنوات من سن قانون يمنع النواب من زيارة "دولة  عدو": وفد نواب من عرب الداخل يزور دمشق

قام النواب د.جمال زحالقة وواصل طه والنائبان السابقان محمد حسن كنعان ومحمد ميعاري (رئيس لجنة التضامن مع سوريا) بزيارة لسورية. ووصل الوفد إلى دمشق، الخميس 07/08/2006، حيث سيجري سلسلة من اللقاءات مع القيادة السورية ويقوم بزيارة ولقاءات في البرلمان السوري. كما يصل غدا الجمعة إلى العاصمة السورية، قادما من قطر، النائب د. عزمي بشارة.

وتعتبر هذه أول زيارة يقوم بها وفد عن التجمع والقوى الوطنية إلى سوريا، منذ خمس سنوات، أي منذ عام 2001 عندما سن قانون يمنع النواب من زيارة "دولة عدو" وذلك لمنع زيارة النائب د.عزمي بشارة الى دمشق. وتعتبر الزيارة زيارة تحدٍ وكسر للطوق، عدا عن كونها زيارة تأكيد على السلام العادل وعلى التواصل القومي.

وتهدف الزيارة إلى تبادل الآراء والتقييمات حول الأوضاع الراهنة في المنطقة في أعقاب الحرب العدوانية التي شنتها إسرائيل على لبنان، والتهديد الإسرائيلي – الأمريكي بالعدوان على سوريا.

هذا وأعرب أعضاء الوفد في مستهل زيارتهم عن تضامنهم مع الشعب اللبناني، وحيوا وقفته الشجاعة في وجه الدمار والقتل والتهجير. كما وأكد أعضاء الوفد على ضرورة التصدي للمشروع الأمريكي الهادف إلى التحكم بمصائر الشعوب العربية وإخضاع دول المنطقة للهيمنة الأمريكية.

وتأتي الزيارة في إطار التواصل مع العالم العربي، الذي يعتبر ضرورة إستراتيجية وقومية للأقلية القومية الفلسطينية داخل إسرائيل.

هذا وأكد أعضاء الوفد على ضرورة أن تتوصل إسرائيل إلى استنتاج السلام العادل من فشل سياسات القوة، وهذا يعني أن تقبل بمبادرة السلام العربية في الطريق نحو حل عادل وشامل يقوم على انسحاب إسرائيل الى حدود عام 67 بما في ذلك القدس الشريف والجولان المحتل ومزارع شبعا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018