بمبادرة النائب د.زحالقة، لجنة الداخلية تبحث خطة تطوير السياحة في جسر الزرقاء..

بمبادرة النائب د.زحالقة، لجنة الداخلية تبحث خطة تطوير السياحة في جسر الزرقاء..

ناقشت لجنة الداخلية في الكنيست، يوم الاثنين الماضي، خطة تطوير السياحة في قرية جسر الزرقاء بمبادرة وبطلب من النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي البرلمانية، وبمشاركة وزير السياحة يتسحاق هرتسوغ ومندوبين من المجلس المحلي.

وطلب النائب زحالقة عقد جلسة خاصة في اللجنة بسبب المماطلة المستمرة من قبل الوزارات المختلفة في المصادقة على خطة تطوير السياحة، فيما تلقي كل وزارة سبب التأخر في تنفيذ المخطط السياحي على الوزارات الأخرى.

وقال النائب زحالقة:" منذ اعوام اتابع خطة تطوير السياحة في القرية التي لم ينجز منها أي جديد بسبب مماطلة الاطراف المعنية، وفقط مؤخراً شقت الشركة الحكومية للسياحة شارع يوصل الى الشاطئ"، مشيراً الى أن "شاطئ جسر الزرقاء هو من أجمل الشواطئ في البلاد، وفيه أماكن اثرية وتاريخية يمكن استغلالها للنهوض بالقرية اقتصادياً واجتماعياً وسياحياً".

واضاف النائب زحالقة أن "شاطئ جسر الزرقاء هو الشاطئ العربي الوحيد، فيه قرية للصيادين منذ 150 عاماً، الا ان غالبيتهم عزف عن الصيد لعدم جدواه الاقتصادية بسبب الاهمال المتراكم على مر العقود من قبل السلطات".

من ناحيتهم أجمع اعضاء اللجنة الذين شاركوا في الجلسة على انه "من غير المعقول الاستمرار في المماطلة من قبل لجان التنظيم، كما توجهت اللجنة الى وزارة الزراعة للتسريع في تطوير قرية الصيادين.

وقررت اللجنة اقامة لجنة فرعية لمتابعة تطوير القرية السياحية في جسر الزرقاء.



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018