بمبادرة جمعية "الاهالي": دورة تثقيفية نسوية في اكسال

بمبادرة جمعية "الاهالي": دورة تثقيفية نسوية في اكسال

في اطار تنظيم وتدعيم القطاع الريفي النسوي في البلدات العربية، نظمت جمعية "الاهالي – مركز التنمية الجماهيرية" في الناصرة، ورشة عمل تثقيفية، وذلك لطرح ومناقشة "الطرق البديلة للتعامل مع ابنائنا في مراحل النمو المختلفة". وعقدت الورشة في المركز الثقافي النسائي (المشغل) في اكسال، ، باشراف لينا زعبي.

تضمنت الورشة 7 لقاءات امتدت من شهر آذار الى حزيران 2003 ، وشاركت فيها مجموعة من الامهات. وقد أدار الورشة عامر بكر، الخبير في علم النفس والسلوك، من مركز "ابن خلدون" للخدمات الاستشارية وعلم النفس والانماء التربوي والاجتماعي.

وناقشت الورشة مواضيع تتعلق بتربية الابناء في مختلف الاعمار، من مرحلة حضانة الام والطفولة المبكرة ، ثم الطفولة الوسطى والمتأخرة وما تشمله من مراحل النمو العقلي واللغوي و الحسّي الحركي ومتطلبات العملية التربوية، ثم جيل المراهقة والانماط السلوكية وتأثير التغييرات الفسيولوجية على الجوانب السلوكية. كما شملت بحث اساليب التعامل الابوي مع الابناء المراهقين ومفهوم التربية الجنسية. وتم في اللقاء بحث الميول الى المخاطرة والانزلاق لعالم المخدرات النابعة من حب الاستطلاع. وتم التوقف عند انواع المخدرات وتأثيرها والعلامات التي قد تدّل على التورط وطرق الوقاية منها.

ومن خلال تقييم الورشة ذكرت السيدات ان المعلومات التي اكتسبنها من الدورة ساهمت في حصول تغيير في فهمهن لذواتهن وايضا في تغيير تعاملهن مع ابنائهن. واضفن انهن اصبحن يتقربن منهم ويفهمنهم اكثر وتستطعن التغلّب على المشاكل بصورة افضل، وهذا تحوّل كبير، حسب انطباعهن.

وذكرت سيدة اخرى ان فهمها للتغييرات النفسية والجسدية الحاصلة لدى المراهقين ساعدها على ان تكون صديقة لابنائها وان تفهمهم اكثر، وادى ذلك الى حدوث تغيير في طريقة تعاملها مع مشاكلهم اليومية.

كذلك عبّرت السيدات عن اهمية المعلومات والادوات الجديدة التي طرحت من خلال الدورة واهمية التغيير الحاصل لديهن في التعامل والتطبيق، والحاجة الى تمكين وتقوية الجوانب العملية في الموضوع اكثر، وهذا ما ستأخذه الجمعية في عين الاعتبار مستقبلا.

وتم خلال الورشة توزيع استمارة كورقة عمل ذاتية للفحص الذاتي ومعرفة القدرة والدراية بطبيعة المرحلة التي يمر بها المراهق/ة. وكذلك تم توزيع مقالة عن مفهوم التربية الجنسية، ومواد اعلامية من سلطة مكافحة المخدرات وجمعية الهلال. وفي نهاية اللقاءات تم تسجيل مواقع انترنت واسماء كتب وباحثين في موضوع التربية الاسرية والصحة والمجتمع.

يذكر ان هذا النشاط هو جزء من انشطة قامت وتقوم بها جمعية "الاهالي" سعيا لتدعيم وتنظيم شرائح مختلفة من المجتمع العربي بما في ذلك القطاع الريفي.