بهدف توعية الجيل لتراثه وتاريخه: فعاليات يوم الزيت والتراث العربي في اعدادية جت المثلث

بهدف توعية الجيل لتراثه وتاريخه: فعاليات يوم الزيت والتراث العربي في اعدادية جت المثلث

احتضنت المدرسة الإعدادية، في قرية جت المثلث أعمال يوم التراث وفعاليات الزيت والزيتون، وذلك من خلال لقاء الأحفاد بالأجداد. ويأتي ذلك في إطار الفعاليات اللامنهجية التي تقيمها المدرسة على مدار أيام السنة، ويشرف عليها المربي محمد أبو بكر والمربية سهى وتد.

وشملت الفعاليات العديد من المحاضرات التي ألقيت من قبل الأحفاد، حيث شارك وفد من بيت المسنين من خلال زيارته للمدرسة بالفعاليات، وقدم بعض الأحفاد والمسنين العديد من المحاضرات، حول التراث والروابط الاجتماعية والعادات والتقاليد التي سادت في القرية.

إلى جانب ذلك شملت الفعاليات عروض مسرحية وأغاني من التراث من إعداد وتقديم طلاب وطالبات المدرسة، حيث اشرف عليها الحكواتي عبد الحكيم سمارة، ووصلات من الزجل الشعبي قدمها الزجال ذيب عرو. كما عرضت لوحات فنية للطالبة الفنانة الواعدة دعاء أبو حمدة، إلى جانب زوايا حول مناسك الحج، جت تاريخ وتراث، شخصيات من بلدي عائلات جت جذورها وتاريخيها.

ونال معرض الملابس والزي التراثي الفلسطيني، إعجاب الزوار، حيث جمع طلاب وطالبات المدرسة، نماذج عن الأزياء الفلسطينية التراثية والشعبية التي استعملها سكان القرية والمنطقة في السابق، إلى جانب زاويا جسدت الأدوات المنزلية القديمة والأواني والمعدات التراثية التي رافقت الأهالي على مر عشرات العقود.

وكان في استقبال الحضور أعضاء الهيئة التدريسية ومدير المدرسة بهاء وتد، الذي أكد أهمية إحياء مثل هذه الفعاليات وتعزيز الروابط الاجتماعية ما بين المدرسة والمجتمع، والعمل على تحفيز الطلاب للإبداع، وصقل شخصية الطالب ليكون اجتماعيا إلى جانب الاهتمام بتحصيله الدراسي.

بدوره أشاد مدير قسم المعارف وليد مجادلة، بمثل هذه الفعاليات، ودور المدرسة في مد جسورها الاجتماعية والتواصل مع الآباء والأجداد حفاظا على الأحفاد، والأهم توعية هذا الجيل لتراثه وتاريخه.