بيان "اتجاه": في يوم الأرض الخالد نؤكد حقنا في وطننا وعلى وطننا

بيان "اتجاه": في يوم الأرض الخالد نؤكد حقنا في وطننا وعلى وطننا

دعا اتحاد الجمعيات العربية (اتجاه) الجماهير والمؤسسات الفلسطينية في الدخل إلى أوسع مشاركة في مسيرة يوم الأرض السنوية، والتي ستنظّم عصر غد الاثنين 30.03.2009، في قرية دير حنا الجليلية، وإلى المشاركة ومساندة كل الفعاليات التي تجري في هذه المناسبة في النقب والساحل والمثلث والجليل والتي تنظمها مختلف الأطر السياسية والأهلية والمجتمعية الوطنية.

واعتبر بيان "اتجاه" يوم الأرض علمًا مشرقًا في مسيرة كفاح الشعب الفلسطيني يؤكّد قيم "ثقافة المقاومة الشعبية والصمود والكفاح الشعبي المنظم والموحد"، وأنه تحوّل "من حدود جماهيرنا في الداخل عام 1976 إلى يوم لكل شعبنا وعالمنا العربي وإلى حدث عالمي، لهو دليل على أن أي صمود وكفاح لأي جزء من الشعب الفلسطيني هو صمود وإنجاز لكل الشعب في مسعاه الكفاحي لاستعادة حقوقه".

وأكّد البيان ثقة اتحاد الجمعيات العربية (اتجاه) "بجمهور الشباب الفلسطيني في الداخل والذي حاولت إسرائيل استهداف جماهير شعبنا من خلال تشويه الوعي الوطني للأجيال الصاعدة، إن جمهور الشباب قد أثبت من جديد أنه يحمل راية الكفاح بصلابة واعدة تؤكد أن مسيرة شعبنا الكفاحية من أجل الحرية لا تتوقف".

كما أكّد البيان على أن أهم دروس يوم الأرض هي أن حاجة المشروع الوطني إلى تنظيم قادر على حمله كي يضمن استدامته، أي إلى "بناء وتطوير المؤسسات والمرجعيات التمثيلية على أساس رؤية واضحة وبرنامج كفاحي، تكون قادرة على مواجهة التحديات وبالذات مشاريع النيل من الإرادة الجماعية ومشاريع نزع الشرعية والاقتلاع والملاحقة السياسية والترهيب".

وأشاد البيان بدور حركات التضامن العالمية وحملات المقاطعة، التي "أعلنت عن يوم الأرض 30 آذار كيوم انطلاق الحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل بوصفها نظام فصل عنصري ونظام كولونيالي"، واعتبر البيان هذه الحركات "شريكة للعمل الأهلي الفلسطيني" ودعا "مؤسسات شعبنا إلى اخذ دورها في هذه الحملة الهامة والتي تأخذ مداها عالميا والتي تشكل سندا لنضالنا ضد جوهر إسرائيل القائم على العنصرية والاقتلاع وإلغاء الحق الفلسطيني أينما كان في الوطن".