بيان توضيحي صادر عن القوى الوطنية في الطائفة العربية الدرزية

بيان توضيحي صادر عن القوى الوطنية في الطائفة العربية الدرزية


أصدر الاطار الوحدوي المؤلف من "لجنة التواصل الدرزية عرب أل 48" و "لجنة المبادرة العربية الدرزية" ميثاق المعروفيين الأحرار" و"حركة الحرية للحضارة العربية" بيانا توضيحا حول بعض النشاطات التي قام بها والنشاطات المستقبلية التي ينوي تنفيذها.

واشار البيان الذي ارسل لـ "عرب48 " نسخة عنه الى "مهرجان يوم الأرض الذي عقد في مقر الهيئة العليا لمحاربة التجنيد الإجباري والطوعي في الجيش الإسرائيلي وذلك في قرية بيت جن في 29-3-2010".

وفي اطار اشارته الى النشاطات المستقبلية لفت البيان الى أن " كافة هذه الأطر الوطنية ستعقد مؤتمرا صحفيا حول أهم المواضيع والقضايا التي تواجهنا مثل التجنيد الإجباري والتطوعي والحلقة التآمرية السلطوية الجديدة بغزو الجو العسكري إلى مدارسنا وإقامة صفوف تابعة لسلاح الجو في عدد من مدارس قرانا".

كما وتوقف البيان عند أمر تنظيمي يتعلق بالنائب سعيد نفاع..
بيان، موقف، وتوضيح
دفاعا عن حقنا وانتمائنا

الجمهور الكريم:

بفخر واعتزاز نطلعكم على بعض النشاطات التي قام بها هذا الإطار الوحدوي الهام وكذلك بعض النشاطات المستقبلية وكلها بهدف الدفاع عن حقوقنا العادلة وانتمائنا الناصع وتراثنا الأصيل،وضد التزييف والمصادرة، مصادرة الأرض والهوية وحتى أعيادنا ومقدساتنا وكان آخرها مهرجان يوم الأرض الذي عقد في مقر الهيئة العليا لمحاربة التجنيد الإجباري والطوعي في الجيش الإسرائيلي وذلك في قرية بيت جن في التاسع والعشرين من شهر آذار الماضي ، وكان اجتماعا واسعا حضره لفيف مبارك من رجال الدين والعديد من الزمنيين ومن كافة الأحزاب والقوى السياسية العربية في الوطن،وأحياءا لذكرى عدد من الرموز الوطنية أمثال عطوفة سلطان باشا الأطرش والأمير مجيد أرسلان والمعلم كمال جنبلاط والأمير شكيب أرسلان والأمير عادل أرسلان، وكان الاجتماع ناجحا وذا تأثير ايجابي جدا دفاعا عن قيمنا.

وفي المستقبل القريب جدا ستعقد كافة هذه الأطر الوطنية مؤتمرا صحفيا حول أهم المواضيع والقضايا التي تواجهنا مثل التجنيد الإجباري والتطوعي والحلقة التآمرية السلطوية الجديدة بغزو الجو العسكري إلى مدارسنا وإقامة صفوف تابعة لسلاح الجو في عدد من مدارس قرانا.

ومن أجل التوضيح ووضع النقاط على الحروف بودنا الإشارة إلى ما يلي:

لقد اجتمع قبل أيام ممثلون عن لجنة المبادرة العربية الدرزية،ولجنة التواصل الدرزية عرب أل 48، وميثاق المعروفيين الأحرار، وحركة الحرية للحضارة العربية في بيت جن وقرروا توضيح ما يلي:

إن النائب سعيد نفاع رفض الانضمام إلى هذا الإطار الوحدوي وطبعا لم يشارك في أي نشاط من نشاطاته مثل المظاهرات والاجتماعات وهذا شأنه، وليس فقط ذلك بل انه نشط ضده شفهيا وخطيا في البلاد وفي لبنان وعليه نوضح لكل من يهمه الأمر أنه لم يكن عضوا في هذا الإطار، ولن يكون عضوا في المستقبل ولا نرى أية إمكانية غير ذلك، ويجري التعامل إعلاميا وتنظيميا فقط على هذا الأساس.

أما عن التضامن معه ضد محاكمته فان العديدين منا قاموا بواجبهم في التضامن إن كان بزيارته في البيت أو إصدار البيانات الإعلامية أو حضور اجتماعات التضامن كما حدث في سخنين وعرابة مثلا.

نؤكد أننا لم نكن السبب في عدم مشاركته منذ البداية، لكننا اليوم نحن السبب في رفض أي مشاركة معه، وكل مغمغة أو ضبابية في هذا الموضوع يجب أن توضح.

باحترام:

الشيخ علي معدي- رئيس لجنة التواصل الدرزية عرب أل 48
محمد نفاع- ممثل عن لجنة المبادرة العربية الدرزية
حمد صلالحة- ممثل عن ميثاق المعروفيين الأحرار
إحسان مراد- رئيس حركة الحرية للحضارة العربية

نيسان 2010
.........

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018