بيان عنصري ضد الوجود العربي في "معالوت" المقامة على أراضي ترشيحا..

بيان عنصري ضد الوجود العربي في "معالوت" المقامة على أراضي ترشيحا..

في إطار الحرب على الوجود العربي في "معالوت" أصدرت قائمة عنصرية ممثلة في البلدية ومرشحة لها بيانا أكدت فيه على حربها العنصرية ضد الوجود العربي في "معالوت" المقامة على أراضي ترشيحا، ودعت إلى الحفاظ على ما أسمته "الهوية اليهودية لمعالوت".

وأصدرت القائمة المسماة "الجبهة الدينية معالوت" بيانا، وصل موقع عــ48ـرب، تفوح منه رائحة العنصرية، ويؤكد على أنه من ضمن أهداف القائمة تعزيز الهوية اليهودية لمعالوت عامة، والأحياء البعيدة بشكل خاص (الإشارة إلى الحي المسمى بـ"حي الزيتون" وهو الحي الشمالي لترشيحا).

كما جاء في البيان أن القائمة تسعى إلى تحقيق هذا الهدف، ولن ترتدع مما أسمته "ملاحقة العرب لهم". وتضمن أيضا إشارة إلى أن "اختلاط العرب واليهود غير صحي، بعد أن ثبت أن العرب غير متسامحين في أعياد إسرائيل"، وذلك في إشارة إلى ما حصل من اعتداءات عنصرية على العرب في مدينة عكا في "يوم الغفران".

وتضمن البيان العنصري أيضا أنه يجب إبعاد السكان العرب من "معالوت" وأن ذلك مرتبطا بعدم بيع البيوت للعرب من أجل الحفاظ على يهودية "معالوت".

وفي تعقيبه لموقع عــ48ـرب، اعتبر عضو البلدية عن التجمع الوطني الديمقراطي، نخلة طنوس، البيان تحريضا عنصريا ضد العرب وخاصة الذين يسكنون في الحي الشمالي لترشيحا.

ولفت إلى أن كاتب البيان العنصري المشار إليه هو يوسي فرانكو، الناطق بلسان "الجبهة الدينية" وعضو البلدية ومدير مدرسة متقاعد، وهو يتبنى مواقف معلنة ضد أهالي ترشيحا.

واعتبر السيد طنوس البيان مؤشرا خطيرا جدا يسعى إلى تحقيق مكاسب سياسية على حساب العرب لكسب أصوات اليهود المتطرفين، وخاصة في ظل موجة التحريض العنصري على العرب بشكل خاص فيما يسمى بـ"المدن المختلطة".

وأكد أن حقيقة سكن العرب في الحي الشمالي لترشيحا، الذي يرى فيه أهالي ترشيحا أحد أحيائها، باتت أمرا واقعا لا يمكن تغييره، وأن ذلك ناتج عن سياسة محاصرة مسطح البناء في ترشيحا، الأمر الذي يدفع الشباب باتجاه البحث عن مسكن قريب.

كما دعا في هذا السياق شباب ترشيحا إلى السكن في هذا الحي، مشيرا إلى أن غالبية سكانه من العرب، وتصل نسبتهم إلى أكثر من 55%، قدموا إليه من ترشيحا نفسها أو من القرى المجاورة.

وأضاف أنه تجري دراسة تقديم شكوى ضد الجهات التي أصدرت البيان العنصري، محذرا من أجواء التحريض التي قد تؤدي إلى حدوث مواجهات بين العرب واليهود.