تأسيس أول منظمة للمزارعين الفلسطينيين في الداخل

تأسيس أول منظمة للمزارعين الفلسطينيين في الداخل

عقدت الادارة المؤقتة لمنظمة المزارعين العرب في البلاد اجتماعها الاول يوم السبت الموافق 26 من تموز المنصرم في مدينة الناصرة، وذلك بعد ان تم تسجيل هذه المنظمة كجمعية تعاونية م.ض. وكان على جدول اعمال الاجتماع الامور التنظيمية والتي تضمن تفعيل المنظمة بشكل فعال وناجع والعمل على انتساب جميع المزارعين العرب للمنظمة.

ينص دستور منظمة المزارعين العرب على فتح باب الانتساب للجمعيات التعاونية ولاعضاء لجان المزارعين المحلية وكذلك لجميع المزارعين، وكما جاء في الدستور فان كل من يعمل في الانتاج الزراعي او الثروة الحيوانية ويبيع جزءا من انتاجه فله الحق في الانتساب.

لقد استضافت جمعية الاهالي الاجتماع الاول للادارة المؤقتة للمنظمة في مكاتبها في مدينة الناصرة، هذا الاجتماع الذي شارك فيه جميع اعضاء ادارة المنظمة المؤقته وهم السادة: احمد ابو عصبة والذي تم انتخابه كرئيس للجمعية الدكتور فتحي عبدالهادي رئيس جمعية الري في اكسال والدكتور هشام يونس رئيس جمعية الامل في عارة وعرعرة والسيد نبيل مخائيل مزارع من قرية المكر - جديدة وكذلك السيد احمد ياسين مزارع من مدينة قلنسوة وعضو لجنة منتجي توت الارض في اجركسكو، رئيس لجنة المزارعين المحلية في قلنسوة وعضو مؤسسة البحث والتطوير الزراعي في منطقة المركز. ومن الجدير بالذكر انه كان قد تم تسجيل منظمة المزارعين العرب كجمعية تعاونية محدودة الضمان في اواسط شهر حزيران المنصرم، وكان ذلك نتيجة لطلب تسجيل قامت بتقديمه لمسجل الجمعيات التعاونية هيئة تأسيسية تم تنظيمها بمبادرة من جمعية الاهالي – مركز التنمية الجماهيرية والتي رافقت الهيئة التاسيسية في مراحل تحضير دستور المنظمة والمراحل المختلفة لتسجيلها.

ان اهم اهداف منظمة المزارعين العرب، هو الدفاع عن حقوق المزارعين وازالة الاجحاف اللاحق بهم من قبل المؤسسات الرسمية وكذلك "المنظمات الزراعية المتطفلة" على المزارعين العرب وكذلك العمل على تحديث الزراعة العربية في البلاد واقامة الجمعيات التعاونية للتسويق وتقديم الخدمات لجمهور المزارعين، كل ذلك من اجل رفع الانتاج وربحيته والتي ستكون نتيجتها محافظة المزارع على ارضه والتمسك بها.

بدأت الادارة المؤقتة للمنظمة بقبول طلبات الانتساب والتي تقدم على نماذج خاصة يمكن الحصول عليها من مركزي الاهالي – مركز التنمية الجماهيري في المناطق المختلفة وستقوم الادارة بعرض هذه الطلبات على الهيئة التاسيسية للموافقة عليها واقرارها، كما ويمكن التوجه لادارة المنظمة لمعالجة الامور المستعصية والتي لايمكن ان يقوم بمواجهتها وحلها المزارع بمفرده.

عقد في العاصمة الاردنية عمان معرض لصناعة زيت الزيتون وذلك بهدف اعطاء هذا المنتوج الغذائي الهام مكانته اللائقة من الناحية الزراعية والاقتصادية. عقد المعرض في الفترة ما بين الـ 27 وحتى الـ 30 من تموز المنصرم. وقامت جمعية الاهالي مركز التنمية الجماهيرية وبالتعاون مع منظمة المزارعين العرب بتنظيم وفد لزيارة المعرض والمشاركة في فعالياته وضم الوفد اضافة لرئيس منظمة المزارعين العرب السيد احمد ابو عصبة كل من السادة اياد رابي مدير عام جمعية الاهالي ومصطفى ناطور مدير مشروع المزارعين ومركزي المناطق وكذلك مجموعة من المزارعين.

وقد شاركت في هذا المعرض وفود من مصر، سوريا، لبنان، فلسطين ودول اخرى. وفي اليوم الثاني لافتتاح المعرض عقد مؤتمر في مركز الحسين للثقافة، قدم فيه خبراء من الوفود المشاركة ما توصلوا اليه من تقنيات تصنيع زيت الزيتون والمحافظة على جودته وقد ادار هذا المؤتمر الدكتور علي ابو زريق مدير مركز الزيتون الاردني وترأس جلسات المؤتمر الدكتور احمد توزاني رئيس مجلس الزيتون العالمي ومغربي الجنسية. وقامت بتنظيم المؤتمر شركة اكسبو سان الاردنية. وعلى هامش هذا المؤتمر قام اعضاء وفد منظمة المزارعين العرب والاهالي بلقاء اعضاء الوفود العربية وتبادلوا معهم الاراء والخبرات المتعلقة بانتاج زيت الزيتون والمحافظة على جودته وترويج تسويقه. هذا وقد علم اعضاء الوفد من المسؤولين عن تنظيم واقامة المعرض، انه قد تقرر اقامة المعرض القادم في سنة 2004 في سوريا وقد اعرب اعضاء الوفد السوري عن املهم ان يتمكن وفد يمثل العرب في اسرائيل من المشاركة في هذا المعرض في سوريا، وكان جواب الوفد ايجابيا.

كما وتم من خلال المشاركة في المعرض التعرف على كثير من مسؤولي الجمعيات الاهلية من جميع انحاء العالم والتي تعمل في مجالات التنمية الجماهيرية وخاصة في مجالات التنمية الريفية والزراعية.