تحسن ملحوظ طرأ على وضع الفتاة حنان الغنامي التي أصيبت بعيار ناري في منطقة إطلاق نار

تحسن ملحوظ طرأ على وضع الفتاة حنان الغنامي التي أصيبت بعيار ناري في منطقة إطلاق نار

قالت مصادر طبية في مستشفى "سوروكا" في بئر السبع، في حديث لمراسل "عرب 48"، إنّه طرأ تحسن ملحوظ على وضع الفتاة حنان الغنامي (12 عامًا)، من قرية أبو قرينات في النقب، التي أصيبت بعد ظهر الأربعاء الماضي بعيار ناري أثناء رعي مواشي العائلة في المنطقة العسكرية "تسئيليم".

وأكد المصدر الطبي، أنه بعد العملية الجراحية التي تمت للفتاة، استفاقت من غيبوبتها، بالرغم من أنها كانت في حالة الخطر، وقبل يومين تم اخراجها من قسم العناية المكثفة، إلى قسم الاعصاب وبدأت تحرك أطرافها- وهذا الأمر يعتبر معجزة بحد ذاته، علمًا بأن الرصاصة استقرت عميقًا في جمجمتها.

وكانت حنان الغنامي أصيبت يوم الأربعاء الماضي برصاصة في رأسها، أثناء رعيها لمواشي عائلتها، بالقرب من منطقة تدريبات عسكرية بمحاذاة قاعدة "تسئيليم" العسكرية بالقرب من مدينة اوفكيم في النقب. وقد تم نقل الفتاة إلى مستشفى "سوروكا" في بئر السبع، حيث وصفت حالتها بالخطرة.

ويبدو الآن واضحًا أن الفتاة قد أصيبت بنيران أحد الجنود الإسرائيليين. وتواصل الشرطة العسكرية التحقيق في ملابسات الحادث.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018