جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين في اسرائيل تندد باتفاق سويسرا

جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين في اسرائيل تندد باتفاق سويسرا

نددت جمعية المهجرين العرب في الداخل، بالاتفاق الذي توصلت اليه جهات اسرائيلية وفلسطينية والمعروف باسم "اتفاق سويسرا". وحملت الجمعية في بيان لها، "السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية مسؤولية وضع حد لكل من سولت له نفسه وستسول له نفسه في المستقبل التلاعب والتنازل عن حق العودة والثوابت الوطنية التي شكلت أساس الاجماع الوطني حول وحدانية تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية للشعب الفلسطيني".

واعتبر البيان الجهات الفلسطينية الموقعة على البيان بأنها جهات "متآمرة تفرط بحقوق شعبنا واللاجئين" واعتبرتهم "خارج الاجماع الوطني وخوارج على الثوابت الوطنية وعلى رأسها حق العودة الثابت وغير القابل للتفاوض والانابة الى ان يتحقق حلم العودة بالكامل حتى عودة أخر لاجئ الى دياره".

واعتبر البيان ان هذا الاتفاق يلغي حق العودة الثابت لكل اللاجئين والمهجرين ويفتح الأبواب على مصراعيها لمخططات التعويض والتوطين في الدول العربية والأجنبية. وقال "ان حق العودة لكل اللاجئين والمهجرين الى ديارهم، كل من حيث طرد بالقوة ، هو حق شخصي لكل لاجئ وهو غير قابل للتفاوض ولا للاتابة ولا يحق لاي كان سواء اشخاص او منظمات ان تفاوض بهدف التنازل عن حق عودة أخر لاجئ الى دياره"..