دائرة أراضي إسرائيل تنفذ عمليات هدم بيوت في النقب

دائرة أراضي إسرائيل تنفذ عمليات هدم بيوت في النقب

قامت "دائرة أراضي إسرائيل"، معززة بعشرات رجال الشرطة، بهدم خمسة بيوت في أنحاء مختلفة من النقب، بينها بيتان في قرية الفرعة التي تم الاعتراف بها مؤخرًا، والواقعة غربي مدينة عراد.
وقال شهود عيان، إنّه تم اغلاق جميع مداخل القرى، قبلالشروع في عمليات الهدم. وفي الفرعة تم هدم بيتين لمواطنين من عائلتي قبوعة والدرارجة، وفي أم رتّام تم هدم منزل لمواطن حيث أغمي عليه وعلى والجته حين شاهدا البيت وهو يهدم. وبعد انتهاء عملية الهدم فقط، قام رب الأسرة بالاتصال بسيارة إسعاف حيث نقلا لتلقي العلاج في عيادة عرعرة النقب. وفي أم متنان تم هدم منزل لمواطن من عائلة أبو عشيبه، وتم كذلك هدم بيت في الرحيّة شمال رهط لعائلة الهزيل.
حسين الرفايعه، رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، الذي وصل إلى مكان الهدم في الفرعة، عقب بالقول: "الحديث عن جريمة أخرى بحق مواطنين عزّل، لا حول ولا قوة لهم، تدعي الحكومة أنهم مواطنون في الدولة. لا يمكن أن نكون مواطنين في هذه الدولة، وهي تقوم بجرائم يومية ضدنا، حيث تهدم البيوت وتعيث فسادًا في النقب، وتترك الأولاد بدون مأوى. هذه الحكومة تستمر في ارتكاب الجرائم في كل موقع، وخاصة في النقب، وهي تريد من وراء هذه الجرائم ترحيلنا من أراضينا – ولكننا نقول إنّنا صمدنا أمام جرائم إسرائيل على مدار نحو ستين عامًا، وسنعيد بناء بيوت أطفالنا ونسائنا بهمة الأهل".
وطالب رئيس المجلس الإقليمي أهل الضمائر الحيّة في أنحاء العالم، من خلال موقع "عرب 48"، "انقاذ هذه الشريحة من هذا الشعب، التي تواجه جرائم حكومة إسرائيل يوميًا، وليس هذا فقط، بل أنّ هذه الحكومة تمنعنا من شرب الماء والخدمات الأساسية التي هي حق لكل إنسان، وهي بعيدة كل البعد بهذه التصرفات عن الديمقراطية، وهي بالتالي بعيدة أيضًا عن الإنسانية".
واضاف: "حين تحدث كوارث في العالم فإن حكومة إسرائيل تهب لمساعدة المنكوبين هناك، محاولة تحسين وجهها القبيح، ولكن في الوقت نفسه تقوم بجرائم ضد مواطنيها – حيث تبقيهم بدون مأوى. لا يوجد أية دولة في العالم تمنع عن 90 ألف إنسان من مواطنيها حتى شربة الماء".
ودعا الرفايعه المواطنين التمسك بأراضيهم وبحقهم بالعيش بكرامة، كبقية الأمم، مضيفًا: "بعد ما رأيته اليوم، فإن حكومة إسرائيل تقوم بأكبر جرائم في العالم، ولكن سنصمد وسنبني بيوتنا وسنحاول أن نستمر بالتصدي حتى يتغير هذا العالم بزمان آخر أفضل منه".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018