دراسة: 90% من الفلسطينيين في الداخل يعتبرون القصف الإسرائيلي على لبنان جرائم حرب..

دراسة: 90% من الفلسطينيين في الداخل يعتبرون القصف الإسرائيلي على لبنان جرائم حرب..

بينت دراسة جديدة أجراها البرفيسور سامي سموحا، من جامعة حيفا، أن 90% من العرب في الداخل ينظرون في القصف الإسرائيلي على لبنان خلال الحرب الأخيرة كجرائم حرب. وبحسب الاستطلاع فإن 49.7% يسوغون أسر الجنديين الإسرائيليين من قبل مقاتلي حزب الله.

وبحسب معطيات الدراسة فإن الغالبية الساحقة من الفلسطينيين في الداخل لا تزال تظهر مواقف معادية لإسرائيل. حيث تقول الدراسة أن 48.2% من العرب يسوغون إطلاق صواريخ الكاتيوشا من قبل حزب الله باتجاه إسرائيل، مقابل 44% يرون فيها جرائم حرب. وبينما يقول 69.7% من اليهود أن إسرائيل شنت حرباً مشروعة، فإن 18.7% فقط من العرب يعتقدون كذلك.

وبحسب سموحا من الممكن رؤية الفجوة بين اليهود والعرب في المعطى التالي: بينما توقع 75.4% من اليهود أن يدين العرب قصف حزب الله لإسرائيل، فإن 39.5% فقط تجاوبوا مع هذا التوقع.

وبحسب الدراسة كانت الفجوة صغيرة جداً بين العرب واليهود في قضية واحدة فقط، حيث قال 69% من العرب و63.3% من اليهود أن نتائج الحرب قد جعلت الاعتقاد بقدرات إسرائيل يتراجع.

ويبدو أن نتائج الدراسة قد فاجأت سموحا، الذي قال إنه كان من الممكن توقع أن يكون موقف العرب مؤيداً أكثر لإسرائيل في أعقاب خصوصية هذه الحرب الأخيرة. وبحسبه " لم يكن الفلسطينيون طرفاً في هذه الحرب، في حين تعرض العرب في إسرائيل خلالها للخطر على الأرواح والممتلكات، وكان المهاجم في الحرب هو تنظيم إسلامي شيعي تسانده إيران وهي دولة شيعية غير عربية"، وعلى ما يبدو فإن اعتبارات سموحا لم تكن واردة في حسابات العرب في الداخل.

ويقول مراقبون أن هذه الأرقام غير دقيقة بما تصل بالعرب في إسرائيل، حيث أنه من الصعب التحدث عن الدقة في الأرقام خاصة وأن القضايا المطروحة ذات جانب أمني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018