دهامشة يلتقي بعض الاسيرات في سجن نفي ترتسا

دهامشة يلتقي بعض الاسيرات في سجن نفي ترتسا

قام النائب عبد المالك دهامشة امس الثلاثاء (18-11-2003) بزيارة السجينات الأمنيات في سجن الرملة، في اطار جولة جديدة من الزيارات التي يقوم بها لمختلف السجون الإسرائيلية للإطلاع على أوضاع السجناء الصحية والمعيشية وظروف اعتقالهم وتعامل إدارات السجون معهم.

وقابل النائب دهامشة في سجن الرملة الاسيرات قاهرة سعدي من مخيم جنين, إيمان أبو خوصة من غزة, تغريد سعدي من سخنين, سعاد أبو أحمد من الناصرة, آمال محمود من الجولان, أريج شحبري من الناصرة, عايشة غبيات من بيت لحم, وميرفت طه من القدس. ويتم احتجاز السجينات في قسمين: الاول يسمى "الثبات والرباط" وفيه 33 سجينة, والثاني يسمى "سبع الليل" وفيه 36 سجينة.

واطلع النائب دهامشة على أوضاعهن الصحية والمعيشية واستمع إلى معاناتهن وسوء المعاملة التي تلقينها من قبل السجانات وإدارة السجن, حيث تم الاعتداء عليهن بالضرب في ثاني أيام شهر رمضان بعد أن داهمت السجانات الغرف وصادرن الحاجيات الخاصة للسجينات والملابس والشامبو والفراش. كذلك تم وضع كل ثمان من السجينات, بدلا من ست سجينات, داخل غرفة واحدة تفتقد الى التهوئة والإضاءة. وتهدد الإدارة بوضع البلاستيك على شبابيك الغرف في مسعى لحجب الضوء والهواء عن السجينات وخاصة في شهر رمضان. كما تعاني السجينات أوضاعا صحية صعبة, وحالات فقر الدم منتشرة بينهن, وطبيب الأسنان لا يزورهن إلا مرة واحدة فقط كل أسبوع.