د.بشارة: اذا مرت الدول العربية على"قانون محاسبة سوريا" مر الكرام، فلن تسلم منه اي دولة في المستقبل"

د.بشارة: اذا مرت الدول العربية على"قانون محاسبة سوريا" مر الكرام، فلن تسلم منه اي دولة في المستقبل"


حذر د. عزمي بشارة باسم " التجمع الوطني الديمقراطي" اسرائيل من اعتبار قرار مجلس النواب في الكونغرس الامريكي تبني "قانون محاسبة سوريا" بمثابة ضوء أخضر جديد للاستمرار في نهجها العدواني ضد سوريا، داعيا المؤتمر الاسلامي المنعقد في ماليزيا وكافة الدول العربية ان تعتبر هذا القرار ضدها جميعاً . واستنكر النائب بشارة في بيان صدر اليوم ( الخميس ) عن مكتبه في القدس ووصل موقع " عرب48" قرار مجلس النواب في الكونغرس الامريكي تبني "قانون محاسبة سوريا" مشيرا الى ان " الكونغرس لم يكن في يوم من الأيام موضوعياً او محايداً تجاه العرب وقضاياهم، وقد سيطر عليه في العقدين الأخيرين بشكل خاص، توجه غيبي في التعامل مع القضايا العربية، في حين يتم التعامل مع اسرائيل كأنها مسألة داخلية أمريكية. ولكن قانون محاسبة سوريا مثل " قانون القدس عاصمة اسرائيل" يبلغ حد العبثية ويقلب الأمور رأساً على عقب".

وشدد البيان على ان " سوريا دولة محتلةً اراضيها منذ عام 1967. انها دولة معتداً عليها وليست معتدية على أحد، وبدلاً من ادانة العدوان الاسرائيلي الاخير على سوريا يقوم مجلس النواب في الكونغرس، خلافاً لكل الدول والبرلمانات، بإدانة سوريا عبر تبني هذا القانون. نفس سوريا التي تقترح نزع اسلحة الدمار الشامل من منطقة الشرق الاوسط في حين تمتلك الدولة التي تحتل اراضيها سلاحاً نووياً ".

واضاف : "لا يمكن تبرير قرار مجلس النواب في الكونغرس بأي منطق سوى الرضوخ للوبي دولة غريبة يسيطر على تفكيره فيما يتعلق بالشرق الاوسط بواسطة استغلال توق اعضاء مجلس النواب للعودة الى كراسيهم".

واوضح النائب بشارة في بيانه " ان اتخاذ قرارت مصيرية في السياسة الخارجية بمثل هذه الدوافع والمنطلقات هو عار للبرلمانية والعمل البرلماني. انه يفرغ الديموقراطية البرلمانية من المحتوى".

واضاف : "اذا مرت الدول العربية على هذا القرار وعلى العدوان الاسرائيلي مر الكرام، فلن تسلم منه اي دولة في المستقبل."