د.زحالقة: خطاب شارون موجه للضغط على القيادة الفلسطينية

د.زحالقة: خطاب شارون موجه  للضغط على القيادة الفلسطينية

اعتبر النائب د. جمال زحالقة ( رئيس كتلة التجمع البرلمانية ) ان خطاب شارون موجه للضغط على القيادة الفلسطينية ورسالته واضحة : "اذا لم تقبلوا ولم تذعنوا لاملاءاتي السياسية وتقبلوا بها فسوف اقوم باجراءات من طرف واحد اسواء بكثير بالنسبة لكم ".

وهذا يعني - اضاف د. زحالقة في حديث لموقع " عرب48" - ان شارون سيقوم بتنفيذ خطته الاصلية باقامة كيان فلسطيني مؤقت على حوالي 40% من مساحة الضفة الغربية وابقاء البقية تحت السيطرة العسكرية الاسرائيلية سواء كان ذلك بالاتفاق او بالفرض من طرف واحد وسواء كان ذلك من خلال خطة خارطة الطريق او خارج الطريق".

واضاف : شارون لا ينوي في يوم من الايام تنفيذ خطة خارطة الطريق والوصول الى مفاوضات حل دائم لانه لا يؤمن بامكانية الحل الدائم . وقد عاد في خطابه اليوم بلغة جديدة على برنامجه الخاص باجراء ترتيبات مرحلية طويلة الامد : " نصف دولة على نصف الضفة في المساحة الخلفية لدولة اليهود".

" هناك جانب عسكري في خطة شارون هدفه تقصير الحدود لزيادة نجاعة الاحتلال وذلك عبر اعادة الانتشار بخطوط حدودية قصيرة بدلا عن تلك المتعرجة التي تفرضها المستوطنات المنفردة في قلب المناطق الفلسطينية المكتظة بالسكان ويبدو ان شارون على تنسيق في كافة التفاصيل مع الادارة الامريكية الحالية". قال زحالقة مضيفا : " الجديد" في كلام شارون هو انه وضع " ما يشبه الجدول الزمني " لتنفيذ خطته بالفرض او بالتفاوض".