د.عزمي بشارة: سياسة الولايات المتحدة هي العائق الاكبر امام التغيير حتى في اسرائيل ذاتها

د.عزمي بشارة: سياسة الولايات المتحدة هي العائق الاكبر امام التغيير حتى في اسرائيل ذاتها

عاد الدكتور عزمي بشارة، الى البلاد بعد زيارة الى الولايات المتحدة، استغرقت عدة ايام، بدعوة من اللجنة العربية الامريكية ضد التمييز، قام خلالها بتقديم محاضرة في فرع اللجنة في سان دييغو بحضور اكثر من 500 عربي امريكي. كما القى الدكتور بشارة في اليوم التالي محاضرة في مجلس العلاقات الخارجية والتقى مجلس تحرير صحيفة "يونيون تربيون" التي توزع 400 الف نسخة في جنوب كليفورنيا، وسوف تنشر المقابلة مع هيئة التحرير بكاملها في عدد يوم الاحد. والقى الدكتور عزمي بشارة في اليوم الثالث محاضرة بدعوة من مؤسسة "تاون هول" التي تستضيف كبار الشخصيات لمحاضرات خاصة في فندق "هيلتون بفرلي هيلز" بمشاركة مئات المدعوين الامريكيين من اوساط غير معرضة لسماع وجهة النظر العربية .
وشدد الدكتور بشارة في محاضراته على ضرورة العمل في اوساط الرأي العام الامريكي خاصة وان سياسة الولايات المتحدة هي العائق الاكبر امام التغيير حتى في اسرائيل ذاتها، كما فند المزاعم الاسرائيلية حول مفاوضات كامب ديفيد وتناول باستمرار الاوهام المنتشرة في الولايات المتحدة حول الديموقراطية الاسرائيلية ومدى لبراليتها. كما تطرق الى التناقض بين الصهيونية والمواطنة واسهب في شرح معاناة الفلسطينيين ومغزى بناء جدار الفصل العنصري واسقاطاته على حياة السكان.

واجرى النائب بشارة مقابلات عديدة مع الصحافة ومع ممثلي الجاليات العربية حث فيها على العمل في اوساط الرأي العام الامريكي كاهم عمل تضامني يمكن ان يقوموا به تجاه الامة العربية والشعب الفلسطيني.