رئيس بلدية الرملة للسكان العرب: فليذهبوا للسكن في جلجولية وليغيروا ربهم..

رئيس بلدية الرملة للسكان العرب: فليذهبوا للسكن في جلجولية  وليغيروا ربهم..

رفض رئيس بلدية الرملة، يوآل ليفي، طلبا عربيا بتسمية بعض الشوارع بأسماء عربية قائلا : " إذا لم يعجبهم فليذهبوا إلى السكن في جلجولية، فهذا اسم عربي. ما الذي جرى؟ لماذا بسبب أي "جمال" أو أي "محمد"، يجب أن اغير الاسم. يريدونني أن أغير الاسم، فليغيروا ربهم. ما الذي حدث؟"

وقد توجه جمال سلامة، مدير جمعية "الدار" التيتسعى إلى حل ضائقة السكن لعرب الرملة، برسالة إلى رئيس بلدية الرملة طالبا فيها تغيير أسماء الشوارع في البلدة القديمة في الرملة، والتي معظم سكانها من العرب، إلى أسماء عربية.

فانفجر رئيس البلدية غاضبا وقال لمراسل "يديعوت تكشورت": ما الخلل في شارع " همعفيليم"؟ في بلدية الرملة يوجد لجنة تحدد الأسماء. حتى لو انتقل أحد ما للسكن في شارع "معفيليم" ، هذا ليس سببا لتغيير اسم الشارع، وهذا لا يعني شيئا، شارع " كهيلات ديترويط" ألا يعني أيضا لك شيئا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018