ردا على رسالة طه؛ المستشار القضائي: نحن في مرحلة دراسة امكانية تقديم لوائح الإتهام ضد الشبان الشفاعمريين

ردا على رسالة طه؛ المستشار القضائي: نحن في مرحلة دراسة امكانية تقديم لوائح الإتهام ضد الشبان الشفاعمريين

تلقى النائب واصل طه رداً خطياً من مكتب المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، أن النيابة في مرحلة دراسة إمكانية تقديم لوائح اتهام ضد عدد من الشبان الشفاعمريين، وذلك بشبهة التسبب بمقتل منفذ مجزرة شفاعمرو، الإرهابي نتن زادا.

وجاء في رسالة المستشار القضائي أن: "النيابة أعلنت أنها تدرس امكانية تقديم لوائح اتهام ضد المتورطين، وأن الرسائل التي بعثت للمشبوهين هي دعوات لجلسات استماع قبل اتخاذ القرار، وفقط بعد الإستماع، اذا وافق المشبوهون عليه، يتخذ القرار بشأن تقديم لوائح الإتهام في هذه القضية".

وأضافت النيابة في ردها: "نرفض إدعاءاتك من أن الفحص جاء لإعتبارات غير موضوعية أي كانت".

وكان طه قد وجه رسالة شديدة اللهجة للمستشار القضائي في 17‏/06‏/2008 أكد فيها أن فتح هذه الملفات هو بمثابة رش الملح على الجروح المفتوحة، مطالباً بإغلاق الملفات وتشكيل لجنة تحقيق تحاكم المسؤولين عن مثل هذه الجرائم بدلاً من محاكمة الضحايا.

وفي حديث مع النائب طه قال إن التحرك الشعبي والجماهيري، وعلى كل الأصعدة، قادر على وقف هذه المأساة المهزلة، لأن الدفاع عن النفس حق مشروع، والجبان فقط من لا يدافع عن أهل بلده.

وأضاف أن الشباب الشفاعمريين قاموا بالواجب وهم يشرفون كل الوسط العربي.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة