زحالقة: "حكومة شارون تخدع العالم في حديثها عن اخلاء البؤر الاستيطانية"

زحالقة: "حكومة شارون تخدع العالم في حديثها عن اخلاء البؤر الاستيطانية"

أكد النائب جمال زحالقة (التجمع)، اليوم الاثنين، ان "حكومة شارون تخدع العالم في حديثها عن إخلاء البؤر الاستيطانية".

وقال خلال مشاركته في مناقشة إقتراح بحجب الثقة عن الحكومة، اليوم ان الحكومة "اعلنت اليوم، انها بدأت بإخلاء بؤر إستيطانية، لكن المقصود هو إخلاء 15 بؤرة استيطانية فقط، من بينها 11 غير مأهولة، واربع اخريات مأهولة بعائلة او اثنتين. وهذه المستوطنات كانت الحكومة الاسرائيلية تنوي إخلاءها بدون علاقة بالعملية السلمية وخارطة الطريق، لانها تعتبرها عشوائية وخارج مناطق خطة الاستيطان الاسرائيلية". وأضاف زحالقة ان "الحكومة تخدع العالم موهمةً اياه بنيتها اخلاء المستوطنات، وتبث للعالم رسالة إلتزامها بالعملية السلمية بينما تستمر بسياستها القمعية والاحتلالية".

وأضاف زحالقة: "لقد اعلن شارون في قمة العقبة ان اسرائيل هي دولة قانون، ولكونها كذلك، سوف تفكك البؤر الاستيطانية غير القانونية. ولكن بممارستها على ارض الواقع، تتنكر أسرائيل ليس فقط للقوانين والمعاهدات الدولية، بل وايضا للقانون الاسرائيلي الذي حسبه يوجد اكثر من 100 بؤرة استيطانية غير قانونية اخرى، وفي الوقت الذي كان فيه شارون في العقبة، صرح نائب وزير الامن الاسرائيلي، زئيف بويم، من على منصة الكنيست، ان حكومة إسرائيل تقوم حالياً بقوننة وشرعنة هذه المستوطنات. ورفض بويم الخوض في التفاصيل، قائلا بانه لا يريد إحراج شارون في قمة العقبة ليمنحه حيزاً ليتمكن من المناورة هناك". وأكد زحالقة ان "هذا يكشف كيف تقوم أسرائيل بخداع وتضليل الرأي العام".

وقال زحالقة مخاطبا الحكومة الاسرائيلية: "إذا كانت وجهتكم فعلا نحو السلام وانهاء الصراع الدامي، فعليكم قبل كل شيء تفكيك كل البؤر والمستوطنات وإخلاء آخر المستوطنين الاستعماريين من المناطق المحتلة، وكل ما عدا ذلك يدل على تحايلكم على الراي العام المحلي والعالمي ويثبت نواياكم الحقيقية وهي إستمرار الاحتلال والسيطرة على الارض".

وأضاف: "شارون لم يتغير، وهو مستمر بنفس سياسته القديمة، وكل ما يفعله هو انه يقوم بنفس الدور الذي لعبه شمعون بيرس في الحكومة السابقة، وهو الحديث عن السلام والتسوية لبناء رأسمال سياسي يستعمل كغطاء لممارسات الاحتلال الوحشية ضد ملايين الفلسطينيين في المناطق المحتلة".